كيف كان تكليف الحكومة في مصر القديمة؟ تعرف على التفاصيل

المصدر: القاهرة - مي عبد المنعم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قد يعلم البعض معلومات حول التاريخ المصري القديم، والعلوم المتطورة والطب المتقدم في الحضارة المصرية القديمة، لكن الكثيرين لا يعلمون عن النظام السياسي في أول دولة مركزية في التاريخ، ولا كيف كان تكليف الحكومة في مصر القديمة.

العدل في مصر القديمة
العدل في مصر القديمة

كيف كان تكليف الحكومة في مصر القديمة؟

ولفهم ذلك أوضح الدكتور مجدي شاكر كبير الآثاريين بوزارة السياحة والآثار المصرية لـ"العربية.نت"، أنه كان يتم اختيار الوزير الأول من طبقة النبلاء أو كبار ضباط الجيش أو القضاء، كما كانت الدائرة تضم كبار الكتبة والكهنة.

وكمثال حي على تكليف الحكومة، قال الخبير الأثري إن هناك نموذجا من خطاب الملك تحتمس الثالث لدى تنصيبه للنبيل "رخمي رع" وزيرا للمملكة المصرية، حيث سجل النص مكتوبا على جدران مقبرة الوزير بمدينة الأقصر جنوب مصر.

"منصب الوزير هو عماد الأرض"

وفي هذا الخطاب، أوصى الملك تحتمس الثالث للنبيل "رِخمِى رع" عند تقليده منصب الوزير بعدة وصايا هامة تعكس التقدم السياسي والاجتماعي في مصر القديمة واهتمام الدولة المصرية بهذا المنصب منذ القدم.

ويقول الملك للوزير "انتبه فإن مسؤوليات الوزير ليست بالأمر الهين.. إن منصب الوزير هو عماد الأرض.. والاضطلاع بمهام الوزير ليس تشريفا بل تكليف في غاية الصعوبة والمرارة".

اللغة المصرية القديمة - تعبيرية
اللغة المصرية القديمة - تعبيرية

"احكم بالعدل"

وفي إشارة إلى الفساد والمحسوبية يقول الملك للوزير "احكم بين الناس بالعدل واحذر أن تفضل أقاربك على غيرهم فإن الإله لا يرضى بالتحيز".

ويكمل خطاب الملك للوزير "عامل الشخص الذي تعرفه كالشخص الذي لا تعرفه، والشخص القريب منك كالشخص الذي لا تربطك به صلة قرابة، تلك أوامري فاعمل بها ولا تحد عنها، وإذا فعلت ذلك سيحالفك النجاح".

"لا تمر على شاكٍ دون أن تسمع منه"

وفي إشارة إلى أهمية العدل في إرساء الحكومة في الدولة المصرية قديما يقول الملك "لا تمر على شاكٍ دون أن تسمع كل ما يرغب في قوله، ولا تدعه ينصرف قبل أن يعرف منك أسباب صدور الحكم حتى إذا لم يكن الحكم في صالحه".

ويفسر الملك للوزير "لأن حكمة الأسلاف تقول إن رغبة الشاكي في أن يُسمع صوته في قاعة العدل أهم عنده من صدور الحكم".

وفي تكملة للوصايا النبيلة من الملك للوزير بشأن الحكم يقول "لا تبادر بتوبيخ شخص قبل أن تتأكد أنه فعل ما يستحق التوبيخ".

"نجاحك مرهون بالعدل والصدق"

وفي إشارة إلى الوسطية ما بين العدل والحزم يقول الملك تحتمس الثالث للوزير "رخمي رع" "إياك والتراخي أو التهاون مع المخطئين، كن حازما في تصرفاتك تكن مهابا بين الناس، فالمهابة من أهم صفات الوزير، ومهابة الوزير تأتي من إقامة العدل وتطبيق النظام".

ويضيف الملك في وصاياه للوزير "رخمي رع": "نجاحك مرهون بالعدل والصدق، احرص على أن تأتي أفعالك وفقا للماعت فالوزير هو حارس الماعت منذ الزمن الإلهي"، وهنا يوضح الخبير الأثري مجدي شاكر أن "الماعت" يقصد به العدل، لذلك يطلق على الكاتب الذي يعمل لدى الوزير اسم "كاتب الماعت" ما معناه "كاتب الحق والعدل".

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط