عاجل

البث المباشر

فاجعة بالعراق.. مئات القتلى والجرحى بحريق خلال حفل زفاف وفرار صاحب القاعة

إعلان الحداد 3 أيام والداخلية العراقية: الحادث ليس جنائيا.. وقائد عمليات نينوى: توقيف 9 أشخاص مسؤولين عن قاعة الحمدانية بعد الحريق

المصدر: الحدث.نت

تضاربت الأنباء بشأن الأعداد الصحيحة لضحايا حريق قاعة للأعراس في بلدة الحمدانية بمحافظة نينوى بالعراق. فبعد أن تواردت الأنباء عن مقتل 120 شخصاً وإصابة أكثر من 200، أفاد المتحدث باسم الصحة العراقية سيف البدر بأن عدد قتلى حريق قاعة الحمدانية في الموصل بلغ 87 شخصا حتى الآن، بينما قالت خلية الإعلام الأمني إن عدد القتلى 93، فيما أفادت الأنباء بفرار صاحب القاعة.

وأشار البدر لـ"العربية" و"الحدث" إلى أن عدد المصابين الذين وصلوا إلى مستشفيات الموصل، وصل إلى 101. وقال إن هناك حالات إصابة شديدة الخطورة وأخرى متفاونة.

وقد أكد الرئيس العراقي عبداللطيف رشيد ضرورة فتح تحقيق ومعرفة ملابسات حادث قضاء الحمدانية، واتخاذ إجراءات السلامة لمنع تكراره، فيما قالت وزارة الداخلية إن التقرير الأولي للحادث يشير إلى أن الحادث ليس جنائيا وإنما "فقدان لإجراءات السلامة والأمان".

من جهته، حث رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وزيري الداخلية والصحة على بذل كلّ الجهود لإغاثة المتضرّرين جرّاء الحادث، كما ووجه بإعلان الحداد العام في جميع أنحاء العراق ولمدة 3 أيام.

وفي وقت سابق، أفادت وكالات الأنباء بمقتل 120 شخصا وأصيب أكثر من 200 في الحريق الذي اندلع خلال حفل الزفاف، مساء الثلاثاء، بحسب ما أعلنت السلطات العراقية. وأفادت المعلومات الأولية، أن سبب الحريق هو "استخدام الألعاب النارية أثناء حفل الزفاف"، ممّا أدّى إلى "اشتعال النيران داخل القاعة ومن ثم اتساع دائرة الحريق، ما أدى إلى انهيار أجزاء من القاعة، حسب قوات الدفاع المدني العراقية.

فيما أعلن قائد عمليات نينوى عن توقيف 9 أشخاص مسؤولين عن قاعة الحمدانية بعد الحريق الذي أسفر عن مقتل العشرات.

وأفادت وزارة الصحة العراقية لـ"العربية" و"الحدث" بأن الكثير من حالات الإصابة بحريق الحمدانية ناتجة عن التدافع والاختناق.

وفي وقت سابق، ذكرت دائرة الصحة في محافظة نينوى العراقية أنها سجلت 100 حالة وفاة وأكثر من 150 مصاباً كحصيلة أولية، جراء حادثة حريق في قاعات للأعراس في الحمدانيةن فيما أعلن الهلال الأحمر العراقي "ارتفاع عدد الضحايا والمصابين إلى أكثر من 450 شخصاً" جراء حريق قاعة الأعراس في قضاء الحمدانية.

ووقع الحريق خلال حفل زفاف، التهمت النيران قاعة الأفراح الواقعة بقضاء الحمدانية شرق الموصل، وقد هرعت فرق الإطفاء للسيطرة على الحريق.

وقال الدفاع المدني العراقي "المعلومات الأولية تشير إلى استخدام الألعاب النارية أثناء حفل الزفاف مما أدى إلى إشعال النيران داخل القاعة بادئ الأمر ونشر الحريق بسرعة كبيرة وفاقم الأمر". وأضاف أن قاعة الحفل تفتقر إلى "متطلبات السلامة من منظومات الإنذار والإطفاء الرطبة".

من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق
من مكان وقوع الحريق من مكان وقوع الحريق

كما كشفت مديرية الدفاع المدني عن تفاصيل الحريق وذكرت في بيان أن "قاعة الأعراس مغلفة بألواح الايكوبوند سريع الاشتعال والمخالفة لتعليمات السلامة والمحالة إلى القضاء، حسب قانون الدفاع المدني المرقم 44 لسنة 2013 لافتقارها إلى متطلبات السلامة من منظومات الإنذار والإطفاء الرطبة في منطقة الحمدانية بمحافظة نينوى".

موضوع يهمك
?
قال رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، إن بلاده حريصة على بذل الجهود لحل قضية تنظيم الملاحة في...

العراق: حريصون على حل قضية تنظيم الملاحة في ميناء خور عبدالله مع الكويت العراق: حريصون على حل قضية تنظيم الملاحة في ميناء خور عبدالله مع الكويت العراق

وأضافت أن "الحريق أدى إلى انهيار أجزاء من القاعة، نتيجة استخدام مواد بناء سريعة الاشتعال منخفضة الكلفة تتداعى خلال دقائق عند اندلاع النيران".

وأرسلت وزارة الصحة العراقية تعزيزات من بغداد والمحافظات الأخرى لإغاثة المصابين بالحريق.

بدوره، وجّه رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني وزير الصحة في الإقليم بإرسال عدد كبير من سيارات الإسعاف من أربيل إلى قضاء الحمدانية للمساعدة في نقل المصابين مع توجيه مستشفيات أربيل بمعالجتهم.

إعلانات

الأكثر قراءة