الرئيس العراقي: على تركيا مراعاة سيادة العراق

عبد اللطيف رشيد لقناة "العربية": الطائرات الحربية والمسيرات التركية تخترق أجواء العراق يومياً.. والخروقات التركية تتسبب في مقتل مدنيين

المصدر: العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس الجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد، في مقابلة مع قناتي "العربية" و"الحدث" إن بغداد تسعى إلى التوصل لاتفاق أمني مع أنقرة، مشدداً على ضرورة احترامها لسيادة العراق.

واعتبر رشيد أنه "من الضروري أن تراعي تركيا وضع العراق"، مؤكداً أن خروقاتها "تؤدي إلى قتل المدنيين".

وأكد أن "الخروقات التركية تتم في إقليم كردستان على مدار اليوم.. طائرات حربية ومسيرات وقواعد عسكرية تركية في العراق.. وهذا ما لا نقبله".

وتابع: "نسعى للتواصل على الاتفاق مع تركيا لحل المشاكل كما حصل مع إيران".

هذا، وأوضح رشيد أن حزب العمال الكردستاني موجود على الأراضي العراقية منذ 45 عاماً، مضيفاً "نحن نسعى للحل مع أنقرة". وشدد على رفض بغداد "للخروقات اليومية في السليمانية وأربيل ودهوك ومناطق أخرى في إقليم كردستان من قبل تركيا".

عناصر من  حزب العمال الكردستاني في شمال العراق (أرشيفية)
عناصر من حزب العمال الكردستاني في شمال العراق (أرشيفية)

يأتي هذا بينما شنّت تركيا أمس الأحد ضربات جوية ضد "أهداف" لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، بعد ساعات على هجوم استهدف مجمعاً أمنياً في وسط أنقرة.

وأعلن حزب العمال الكردستاني الذي تصنّفه تركيا "إرهابياً"، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري. وهو أول هجوم يتبنّاه الحزب منذ سبتمبر 2022 حين قتل شرطيا في مرسين (جنوب).

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. وحمل الحزب السلاح في جنوب شرق تركيا منذ عام 1984 وأودى الصراع بحياة أكثر من 40 ألفاً.

وتشن تركيا بشكل متكرر غارات في شمال العراق مستهدفة مواقع للمقاتلين الأكراد ما يؤدي أحياناً لمقتل مدنيين ولرد فعل غاضب من بغداد.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط