فصائل مسلحة تستهدف قاعدتين بهما قوات أميركية في العراق

المصدر: دبي - العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت فصائل مسلحة عراقية، اليوم الخميس، تنفيذ ثلاث "عمليات منفصلة" ضد قاعدة عين الأسد، التي تتواجد بها قوات أميركية، بغرب العراق.

استهداف قاعدتي عين الأسد والحرير

وقالت الفصائل في بيان إن العمليات جرت "بأسلحة مختلفة وأصابت أهدافها بشكل مباشر".

كما أعلنت الفصائل مسؤوليتها عن استهداف قاعدة حرير، التي تتمركز بها أيضا قوات أميركية، في أربيل بشمال العراق.

وقالت إن الاستهداف تم بطائرتين مسيرتين "أصابتا أهدافهما بشكل مباشر".

إسقاط مسيرة مفخخة

وأفادت شبكة رووداو الكردية في وقت سابق اليوم بأن طائرة مسيرة مفخخة سقطت وانفجرت بقاعدة حرير، التي تتمركز بها قوات أميركية، في أربيل بشمال العراق.

وأعلنت فصائل عراقية أنها دخلت في حرب ضد إسرائيل واعتبرت القواعد العسكرية الأميركية في العراق أهدافا لها، وذلك ردا على الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة.

ونفذت الفصائل المسلحة، عمليات قصف متواترة على بعض من تلك القواعد الأميركية، ومنها عين الأسد غربا قرب الحدود السورية وحرير الواقعة في محافظة أربيل بشمال البلاد.

40 هجوما على الأقل منذ اندلاع حرب غزة

وتقول وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن هذه الهجمات من بين 40 على الأقل من الهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ تعرضت لها القوات الأميركية من جماعات مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسوريا على مدى الأسابيع الماضية ردا على دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في حرب غزة.

ولم تسفر تلك الهجمات إلا عن إصابات طفيفة بين الجنود حتى الآن، إذ تعترض الدفاعات الجوية الأميركية في العراق وسوريا الصواريخ والطائرات المسيرة. ويتمركز في المجمل 3400 جندي أميركي في العراق وسوريا.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط