عاجل

البث المباشر

رئيس وزراء العراق: لا اتصالات مع أميركا بعد الهجوم الأخير

المصدر: الحدث.نت

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، أن إنهاء مهمة التحالف هدفه نزع كل مبررات الهجمات على مستشاريه، مشددا على أن "أي هجوم عسكري على أراضي العراق مرفوض من أي جهة كانت".

موضوع يهمك
?
أعلن مسؤولون أتراك عن مصرع شخص واحد وقتل مهاجمين رميا بالرصاص خلال هجوم على قصر العدل في إسطنبول، اليوم الثلاثاء.وأظهرت...

صراخ وذعر وأعيرة نارية.. مشاهد جديدة من هجوم إسطنبول صراخ وذعر وأعيرة نارية.. مشاهد جديدة من هجوم إسطنبول الحدث
"ليس لدينا أي اتصال مع أميركا"

وأضاف في تصريحات للعربية / الحدث أنه "ليس لدينا أي اتصال مع أميركا بعد الاعتداء الأخير"، موضحا أن إقليم كردستان جزء من التفاوض لإخراج قوات التحالف.

معادلة

كما أوضح أن التحالف الدولي بدأ بطلب عراقي "وسينتهي أيضا بطلب عراقي"، لافتا إلى أنه تم التوصل إلى "معادلة أن توقف الفصائل هجماتها مقابل وقف الرد الأميركي".

وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية، باسم العوادي، قد قال يوم السبت إن التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، بقيادة الولايات المتحدة، "يهدد الأمن والاستقرار في العراق، نافياً أي تنسيق مع واشنطن بشأن الضربات التي استهدفت فصائل مرتبطة بإيران في سوريا والعراق، فيما أكدت الخارجية العراقية استدعاء القائم بالأعمال للسفارة الأميركية في بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية.

"لم يحدث التنسيق"

وأضاف العوادي، أن الجانب الأميركي عمد إلى "التدليس وتزييف الحقائق، عبر الإعلان عن تنسيق مُسبق لارتكاب هذا الهجوم، وهو ادعاء كاذب يستهدف تضليل الرأي العام الدولي، والتنصل عن المسؤولية القانونية لهذه الجريمة المرفوضة وفقاً لجميع السنن والشرائع الدولية".

وحذرت الحكومة العراقية من أن الهجمات الأميركية، ستضع الأمن في العراق والمنطقة "على حافة الهاوية"، مضيفة أن وجود التحالف الدولي "صار سبباً لتهديد الأمن والاستقرار في العراق، ومبرراً لإقحام العراق في الصراعات الإقليمية والدولية".

يذكر أن العراق أعلن مقتل 16 شخصاً بينهم مدنيون، وإصابة 25 في الهجمات التي نفذتها الولايات المتحدة، فجر السبت الماضي ردا على مقتل 3 أميركيين وإصابة العشرات في هجوم من فصائل موالية لإيران على قاعدة أميركية في الأردن.

إعلانات

الأكثر قراءة