عاجل

البث المباشر

وزير النفط العراقي: بدء خطوات إنشاء مشروع للهيدروجين الأخضر بالبلاد

أكد أن صادرات العراق الحالية تتراوح بين 3.35 مليون و3.4 مليون برميل يومياً

المصدر: الحدث.نت

كشف وزير النفط العراقي حيان عبدالغني اليوم الاثنين عن بدء خطوات إنشاء مشروع للهيدروجين الأخضر لصالح شركة مصافي الجنوب بسعة 800 طن سنويا مع محطة طاقة شمسية بقدرة 130 ميغاوات.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة النفط، قال عبدالغني في معرض ومؤتمر طاقة العراق التاسع إن الحكومة بدأت أول مناقصة لتنفيذ مشاريع حفظ الكربون ممولة من سندات الكربون لمشروع حرق الغاز في الحقل الشرقي في بغداد بطاقة 12 مليون قدم مكعبة.

وأضاف أنه تم إعداد مسودة قانون الطاقة المتجددة لتأسيس كيان إداري لهذا الملف الحيوي وإصدار التشريعات اللازمة لتسريع العمل.

موضوع يهمك
?
قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان اليوم الاثنين، إن المملكة لديها الكثير من الطاقة الفائضة لإنتاج النفط...

وزير الطاقة السعودي: المملكة لديها الكثير من الطاقة الفائضة لإنتاج النفط وزير الطاقة السعودي: المملكة لديها الكثير من الطاقة الفائضة لإنتاج النفط الحدث

وأشار عبدالغني إلى أن العراق ضاعف إنتاج النفط إلى أكثر من أربعة ملايين و700 ألف برميل يوميا.

وفي سياق متصل× قال عبد الغني للصحفيين اليوم الاثنين، إن العراق ملتزم بقرارات منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" فيما يتعلق بالإنتاج وملتزم بعدم إنتاج أكثر من 4 ملايين برميل يوميا.

وأضاف أن صادرات العراق الحالية تتراوح ما بين 3.35 مليون و3.4 مليون برميل يوميا.

وأكد أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" هيثم الغيص، أن المنظمة تُجري حالياً مشاورات مع دولٍ عدة لديها رغبة بالانضمام إلى "ميثاق التعاون المشترك" الذي انضمت إليه جمهورية البرازيل مؤخرًا بما يدعم الجهود الجماعية البناءة في هذا الشأن، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن أسماء هذه الدول بعد انتهاء المشاورات التي لا تزال مستمرة.

وقال الغيص في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام"، إن "ميثاق التعاون المشترك" أو ما يعرف بـ"Charter of Cooperation" يهدف إلى تسهيل عملية الحوار بين الدول المشاركة فيه والدول المنتجة والمستهلكة للنفط من أجل تعزيز استقرار أسواقه والتعاون في مجالاتٍ عدة منها التكنولوجيا بما يصب في مصلحة جميع أطراف صناعة النفط.

وأضاف أن الميثاق يؤكد على أهمية عدد من القضايا المحورية مثل تعزيز أمن الطاقة والقضاء على فقر الطاقة ودعم نمو الاقتصاد العالمي، إضافةً إلى قضايا البيئة والتغيير المناخي.

إعلانات

الأكثر قراءة