عاجل

البث المباشر

وزير دفاع تركيا: قمنا بنشاطات عسكرية وتدريبية في ليبيا

أكار: قواتنا تجري نشاطات عسكرية وتدريبية واستشارية

المصدر: الحدث.نت

بعد زيارة مفاجئة لوزير الدفاع التركي، خلوصي أكار إلى مطار معيتيقة، اعتبر في تصريحات اليوم السبت أن قوات بلاده في ليبيا "ليست قوات أجنبية"، على حد وصفه. وأكد أن قوات بلاده قامت بنشاطات عسكرية وتدريبية واستشارية في البلاد، موجهاً الاتهامات إلى "الجيش الليبي وأنصاره" بأنهم سبب الأزمة الليبية.

كما أضاف أن بلاده وليبيا "تربطها علاقات تاريخية منذ 500 عام"، في إشارة إلى فترة الاحتلال العثماني للدول العربية.

موضوع يهمك
?
في زيارة غير معلنة للسلطات الليبية، وصل وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار مساء الجمعة، إلى مطار معيتيقة في ليبيا.وأفادت...

وزير دفاع تركيا يصل ليبيا..في زيارة مفاجئة وزير دفاع تركيا يصل ليبيا..في زيارة مفاجئة الحدث
زيارة غير معلنة

وكانت مصادر للعربية/الحدث أفادت أمس الجمعة، بأن سلطات مطار معيتيقة لم تكن على علم برحلة الوزير التركي الذي جاء عبر رحلة مجهولة قادماً من صقلية.

كذلك، أفادت بأن الجنود الأتراك فقط كانوا على علم بتلك الزيارة، وطلبوا من الحراس الليبيين في قاعدة معيتيقة ألا يتواجدوا بمكان هبوط الطائرة.

من معيتيقة (أرشيفية- رويترز) من معيتيقة (أرشيفية- رويترز)

وأشارت المعلومات إلى أن وزير الدفاع ورئيس المخابرات التركيين توجها فور وصولهما لمقر قيادة القوات التركية المتمركزة غرب قاعدة معيتيقة الجوية بطرابلس.

إلى ذلك، اعتبرت المصادر أن ما حدث كان مهيناً ومحرجاً وخارجاً عن العرف الدبلوماسي والصداقة بين الدول.

أكثر من 6 آلاف مرتزق جلبتهم تركيا

من جانبها، قالت وسائل إعلام تركية رسمية إن الوفد التركي ضم وزراء الخارجية والدفاع والداخلية ورئيس الاستخبارات ورئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية ومتحدث الرئاسة.

يذكر أن وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش أكدت قبل يومين، أن بلادها لن تكون قاعدة خلفية لا رسمياً ولا فعلياً لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ولن تكون أراضيها وأجواؤها قاعدة لأي جهة أو دولة كانت باستثناء الدولة الليبية.

مرتزقة سوريون في ليبيا مرتزقة سوريون في ليبيا

وكانت تعرضت إلى هجمة شرسة من قبل تنظيم الإخوان في ليبيا وميليشياته الموالية له، منذ دعوتها إلى إلغاء الاتفاقية الموقعة مع تركيا وانسحاب قواتها من البلاد.

يذكر أن الحكومة التركية أرسلت في 8 مارس الماضي، 380 مرتزقاً إلى ليبيا، وفق المرصد السوري، فيما هناك أكثر من 6630 ما زالوا على الأراضي الليبية.

ويبدو بحسب المرصد أن هناك نوايا تركية لإبقاء مجموعات من الفصائل السورية الموالية لها في ليبيا لحماية القواعد التركية.

كلمات دالّة

#ليبيا, #تركيا