سفير أميركا: يجب الإسراع في إجراء الانتخابات الليبية

شدد الدبيبة خلال الاجتماع مع السفير الأميركي، على ضرورة حشد المجتمع الدولي لحلحلة الصعوبات التي تعيق إجراء الانتخابات

المصدر: العربية.نت – منية غانمي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دعا السفير الأميركي في ليبيا ريتشارد نورلاند، قادة البلاد إلى ضرورة وضع اللمسات الأخيرة للقاعدة الدستورية والمرور سريعا إلى إجراء الانتخابات.

جاء ذلك إثر لقائه رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، مساء الثلاثاء، حيث أكد السفير الأميركي أن "ليبيا لديها القدرة الفنية لإجراء الانتخابات، وما تحتاجه هو الإرادة السياسية لا أكثر".

من جهته، شدد الدبيبة، خلال الاجتماع، على ضرورة حشد المجتمع الدولي لحلحلة الصعوبات التي تعيق إجراء الانتخابات، وأهمها القاعدة الدستورية التي ما زالت غير واضحة المعالم، مبديا استعداد الحكومة للقيام بدورها المناط بها من أجل إنجاح الانتخابات.

وتعثّرت الانتخابات في ليبيا بسبب عدم توافق الأطراف السياسية الليبية حتى الآن على الأساس الدستوري للعملية الانتخابية، نتيجة خلافات حول شروط الترشح للرئاسة، حيث يرفض معسكر الغرب الليبي ترشح العسكريين وأصحاب الجنسية المزدوجة، في حين يطالب معسكر الشرق بإتاحة الفرصة للجميع للترشح، فضلا عن وجود حكومتين تتنازعان على السلطة.

وتقود الأطراف الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، جهودا كبيرة وتمارس ضغوطا قوية على القوى الفاعلة في ليبيا، من أجل إيجاد مخرج للأزمة الليبية الراهنة، والتوصل إلى اتفاق بشأن قوانين الانتخابات والترتيبات الدستورية، والدفع من أجل إجراء انتخابات.

وحتى اليوم لا توجد أي بوادر على إمكانية توصل الليبيين إلى اتفاق قوي في المدى القريب، يتيح إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في البلاد، تنهي المرحلة الانتقالية وتقود البلاد إلى الاستقرار.

في المقابل، ثمة مؤشرات على إمكانية اندلاع نزاع مسلح في البلاد، مع تسجيل تحركات واستعراضات عسكرية من قبل قوات الجيش الليبي وكذلك قوات الغرب الليبي الموالية لحكومة الدبيبة.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط