عاجل

البث المباشر

وثيقة تكشف ضلوع الأسد بشكل مباشر في هجمات كيمياوية

المصدر: الحدث.نت

تم الكشف لأول مرة عن وثيقة خاصة بالتحقيق الأممي حول استخدام غاز الكلور في الحرب السورية، حيث ربطت هذه الوثيقة بين الهجمات وقادة من النظام السوري من بينهم الأسد.

بعد اتهامات دولية ونفي متكرر وآلاف القتلى تكشف وثيقة للمرة الأولى ضلوع الأسد وشقيقه بشكل مباشر في هجمات كيمياوية في سوريا.

الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز وأشار المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، إلى أن لجنة التحقيق الأممية أعدتها، ولم تدقق رويترز في صحتها بشكل مستقل، هي الأولى من نوعها التي تربط بين قادة ومسؤولين عسكريين من النظام وهجمات بقنابل الكلور وقعت في عامي 2014 و.2015

وقال المصدر إن القائمة التي لم يُعلن عنها استندت إلى مجموعة من الأدلة جمعها فريق الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا ومعلومات من وكالات مخابرات غربية وإقليمية.

وكان تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية قد حدد فقط وحدات بالجيش ولم يذكر أسماء أي قادة عسكريين أو مسؤولين.

ونفت رئيسة آلية التحقيق المشتركة فرجينيا جامبا أن تكون لجنة التحقيق قد أعدت أي قائمة بأفراد مشتبه بهم وفي حين أن لجنة التحقيق ليس لها أي صلاحيات قضائية إلا أن تحديد أسماء مشتبه بهم قد يؤدي إلى ملاحقتهم قضائيا.

ووفقاً للمصدر فقد تشكل القائمة التي أطلعت عليها رويترز أساساً لتحقيقات فريق المحققين هذا العام، وليس من الواضح إن كانت الأمم المتحدة أو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية ستنشران القائمة بشكل منفصل.