عاجل

البث المباشر

هل تذكرون طفلة سوريا المعجزة.. هذا ما حل بها بعد عام على الزلزال

المصدر: الحدث.نت

عند الساعة الرابعة و17 دقيقة من فجر هذا اليوم قبل عام، تزلزلت الأرض تحت أقدام الناس جنوب تركيا وشمال سوريا، لتحل الكارثة الأسوأ مخلّفة أكثر من 60 ألف ضحية بأربعين ثانية فقط في كلا البلدين.

موضوع يهمك
?
شهدت سوريا العديد من الأحداث الهامة خلال عام 2023 الجاري، حيث تأثّرت بها البلاد بشكلٍ كبير، وهو ما أدى إلى وفيات في بعض...

زلزال مدمر وعودة سوريا للجامعة العربية.. تذكروا أبرز أحداث سوريا في 2023 زلزال مدمر وعودة سوريا للجامعة العربية.. تذكروا أبرز أحداث سوريا في 2023 سوريا
الطفلة المعجزة!

ومن رحم ذاك الألم، ولدت الطفلة السورية "عفراء" التي التقطت لها الكاميرات صورة وقد أخرجها المنقذون حيّة من رحم أمها التي قضت تحت الأنقاض بفعل الكارثة.

وبينما ضجت الأوساط الدولية بالصورة، وأطلق عليها معلقون لقب "طفلة سوريا المعجزة"، أطلت الطفلة اليوم بصورة جديدة بعد عام على المأساة.

فمن بلدة جنديرس في محافظة حلب الواقعة قرب الحدود التركية التي كانت المناطق الأكثر تأثراً بالزلزال، أكملت عفراء الثلاثاء عامها الأول بين أطفال عمتها التي تكفّلت وزوجها بتربيتها.

"الطفلة المعجزة".. تولد يوم وفاة أسرتها تحت الأنقاض في سوريا

وقال زوج عمتها خليل السوادي البالغ من العمر 35 عاماً، وهو ابن عمّ والدها أيضا، "لدي سبعة أطفال. مع عفراء أصبحوا ثمانية"، مضيفاً "أسميتها عفراء تيمناً بوالدتها حتى نخلّد اسمها ولا تنسى عائلتها"، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وفي الصورة، أطلّ السوادي حاملاً عفراء وطفلته التي تكبرها بأيام. ويوضح "ترضع زوجتي عفراء وطفلتنا التي أسميناها عطاء.. أصبحتا كالتوأم".

المنقذ قريب عائلة الطفلة المعجزة عفراء لحظة انقاذها من تحت الركام (الصورة الأشهر) المنقذ قريب عائلة الطفلة المعجزة عفراء لحظة انقاذها من تحت الركام (الصورة الأشهر)
60 ألف ضحية

يشار إلى أنه فجر السادس من شباط/فبراير 2023، استفاقت مناطق واسعة في شمال سوريا وجنوب شرق تركيا المجاورة على زلزال مدمّر، تبعته هزات ارتدادية.

فانهارت أبنية بكاملها على رؤوس قاطنيها وقضى قرابة 60 ألف شخص في البلدين، بينهم 6 آلاف على الأقل في سوريا، ما فاقم مأساة سكان كانت أضنتهم أصلاً سنوات طويلة من الحرب.

وفي ذاك الوقت، نالت تلك الرضيعة شهرة لا توصف بعد أن انتشرت صورتها الشهيرة يحملها مسعف أخرجها من رحم أمها الميتة تحت الركام، إلى أن أصبحت أيقونة لا يمكن لها أن تنسى.

إعلانات

الأكثر قراءة