مقتل 15 مسلحاً موالين للنظام السوري بهجمات لتنظيم داعش

يعود آخر هجوم كبير للتنظيم إلى 19 نيسان/أبريل، حين قُتل 28 جندياً سورياً ومقاتلاً موالياً

المصدر: بيروت - فرانس برس
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل 15 مسلحاً على الأقل من الموالين للنظام في هجمات شنّها تنظيم داعش على مواقع عسكرية في وسط سوريا الجمعة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد "هاجم عناصر من تنظيم داعش بشكل مباغت خلال الساعات الفائتة، ثلاثة مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة الكوم شمالي بلدة السخنة بريف حمص الشرقي". وأكد أن ذلك أدى إلى "مقتل 15 عنصراً من الدفاع الوطني".

وبعدما سيطر عام 2014 على مساحات واسعة في العراق وسوريا، مُني تنظيم داعش بهزائم متتالية. وأعلنت قوّات سوريا الديمقراطية في آذار/مارس 2019 هزيمته إثر معارك استمرت بضعة أشهر.

غير أنّ عناصره الذين يتحصّنون في المناطق الصحراوية السورية، يواصلون تنفيذ هجمات تستهدف بشكل أساسي القوات الموالية للحكومة والقوات الكردية الحليفة لواشنطن.

ويعود آخر هجوم كبير شنه التنظيم في سوريا إلى 19 نيسان/أبريل، حين قُتل 28 جندياً سورياً ومقاتلاً موالياً للنظام في هجومين نُفذا في ريف حمص الشرقي وفي ريف البوكمال في شرق دير الزور.

وكان معظم القتلى أعضاء في فصيل "لواء القدس" الذي يضم مقاتلين فلسطينيين، وفقاً للمرصد السوري.

بداية العام، قُتل أكثر من 299 جندياً ومقاتلاً موالياً للحكومة في هجمات وكمائن وتفجيرات نفّذها تنظيم داعش، خصوصاً في محافظات دير الزور وحمص والرقة، بحسب المرصد.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط