عاجل

البث المباشر

أزمة الدولار تجبر مصر على تقليص البعثات التعليمية إلى الخارج

المصدر: الحدث.نت

دبي - الحدث.نت، محمد فروانة
خطوات حكومية لإنشاء فروع لجامعات أجنبية في مصر
السلطات المصرية اتخذت خطوات للتوسع في إنشاء فروع لجامعات أجنبية على أراضيها من أجل تقليل
وتشير وزارة ُ التربية والتعليم إلى أنّ عشرين ألف طالب ٍ يدرسون خارج البلاد، يُنفقون ما يقرب ُ من عشرين مليارَ جنيه ٍ
أي أكثر من سِتمئة ِ مليون دولار سنوياً، و يقول الخبراء إن تكلفة كل ِ طالب ٍ تصل إلى مليون ِجنيه ٍفي البعثة الواحدة
ويرفض المتميزون منهم العودة َ إلى مصر بعد انتهاء الدراسة ِ ويبحثون عن فرص عمل للاستقرار ِ في الدول التي يدرسون بها
وتحاول مصر إنشاءَ الجامعات ِ الأهلية ِ والخاصة وفروع ٍ للجامعات العالمية التي ستوفر ُ للطلبة ِ خِيارات ٍ مختلفة ًوتنوعاً كبيراً ومستوىً تعليمياً متميزاً
وجذب ِ الطلاب من الدول المجاورة للاستفادة من توافر فرص للتعليم الأجنبي في مصر
وقالت المتحدثة باسم أكاديمية البحث العلمي، شيرين صبري، إن الحكومة بدأت تركز على المجالات العلمية التي تساهم في مشاريع ِ التنمية
التي تقوم بتنفيذها، إضافة إلى التركيز على تبادل ِ الطلاب وأساتذة ِالجامعات والباحثين في مجالات تحتاج ُ مصر ُ إلى خبرات ٍ فيها مثل التكنولوجيا النَوَوَيَةَ.
وترى عضو ُ لجنة التعليم والبحث العلمي في مجلس النواب المصري، جيهان البيومي، أن ميزانية َ البحث العلمي لا تكفي لتحقيق التطور "وهو ما يعرقل مواكبة َ التطور ِ الهائل ِ الذي يشهده العالم".
وتوضح أنّ البحث العلمي لا يحتاج ُ إلى تحديد ميزانية فحسب، بل يحتاج ُ إلى ضخ أموال بشكل مستمر، لتحقيق نتائج َتسهمُ في عملية التطوير والتنمية في البلاد

إعلانات