عاجل

البث المباشر

اليمن: جرائم الحوثيين فاقت أفعال داعش والقاعدة

الإرياني:  استهداف المطارات والمنشآت والمدنيين سلوك ميليشيا الحوثي الإرهابية

المصدر: الحدث.نت

ما زالت تداعيات الهجوم على مطار عدن، الذي خلف قتلى وجرحى، الأربعاء، مستمرة، فقد طالب وزير الإعلام اليمني معمّر الإرياني، المجتمع الدولي بإدراج ميليشيا الحوثي ضمن الجماعات الإرهابية.

موضوع يهمك
?
دانت السعودية بأشد وأقسى العبارات العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن اليوم الأربعاء، عند وصول طائرة الحكومة...

السعودية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي في مطار عدن السعودية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي في مطار عدن الحدث

وأكد أن جرائم الميليشيا في استهداف الصحافيين فاقت ما ارتكبته التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة.

وتابع أن استهداف المطارات والمنشآت والمدنيين سلوك ميليشيا الحوثي الإرهابية.

إلى ذلك، أعلن عن سقوط قتيل ونحو 10 جرحى من الإعلاميين في الاعتداء على مطار عدن، مناشداً المجتمع الدولي بمحاكمة قيادات الحوثيين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

قتلى وجرحى بـ 3 انفجارات

ودوت 3 انفجارات في مطار عدن، الأربعاء، بحسب ما أفاد مراسل "العربية"، وذلك بعد قليل من وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة، التي كان من المفترض أن تستأنف عملها اليوم في العاصمة اليمنية المؤقتة.

وأوضح المراسل أن 3 قذائف استهدفت صالة المطار، بحسب ما نقل عن مصدر عسكري، في حين رجحت مصادر من داخل المطار احتمال أن يكون الهجوم نفذ عبر طائرات مسيرة.

ولم يصب أي من أعضاء الحكومة بأذى، وتم نقل رئيسها معين عبد الملك وبقية الوزراء بسلام إلى القصر الرئاسي بالمدينة، فيما وقع عدد كبير من الإصابات والجرحى والقتلى في الهجوم المفاجئ.

وأفادت وزارة الصحة بوقوع 22 قتيلاً، وحوالي 50 جريحا في الهجوم.

من استهداف مطار عدن (30 ديسمبر 2020- فرانس برس) من استهداف مطار عدن (30 ديسمبر 2020- فرانس برس)
تنفيذ اتفاق الرياض

يذكر أن الحكومة الجديدة أبصرت النور في 18 ديسمبر الجاري، بعد الانتهاء من تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض.

وتولى رئاستها معين عبدالملك، فيما تم اختيار محمد علي المقدشي وزيراً للدفاع، واللواء الركن إبراهيم علي أحمد حيدان وزيراً للداخلية، وحمد عوض بن مبارك وزيراً للخارجية.

وأقسمت اليمين الدستورية قبل يومين أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي شدد في حينه على ضرورة استئناف العمل على تذليل الصعاب الاقتصادية وتثبيت الأمن.