عاجل

البث المباشر

الإرياني: الحوثي تحاول إثارة قبائل اليمن بكذبة خطف النساء

قال إن ميليشيا الحوثي انتهكت حرمات المنازل ومارست بحق المرأة أبشع الجرائم والانتهاكات واقتادتها لسجون سرية

المصدر: الحدث.نت

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، السبت، أن ميليشيا الحوثي لجأت بعد سقوط كل شعاراتها لمحاولة إثارة حمية قبائل اليمن والزج بهم لقتال إخوتهم اليمنيين بمأرب عبر الترويج لكذبة اختطاف نساء.

موضوع يهمك
?
مع استمرار الهجوم الذي تشنه ميليشيات الحوثي على محافظة مأرب الغنية بالنفط، والواقعة وسط اليمن، ما يهدد حياة آلاف...

إنه النفط.. لهذا انقض الحوثيون على مأرب إنه النفط.. لهذا انقض الحوثيون على مأرب اليمن

وكتب في سلسلة تغريدات نشرها عبر صفحته على "تويتر"، "لجأت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بعد سقوط كل شعاراتها لمحاولة إثارة حمية قبائل اليمن والزج بهم لقتال إخوتهم اليمنيين بمأرب عبر الترويج لكذبة اختطاف نساء والتي فندها مصدر أمني في حينه، متناسية آلاف الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها بحق نساء اليمن ولم يسبق لها مثيل".

كما أضاف "في تجاوز سافر للقيم والعادات والتقاليد اليمنية انتهكت مليشيا الحوثي حرمات المنازل ومارست بحق المرأة أبشع الجرائم والانتهاكات، واقتادتها لسجون سرية، ومارست بحقها صنوف التعذيب النفسي والجسدي والاغتصاب، كما أكدت ذلك شهادات ناجيات من سجونها السرية وتقرير فريق الخبراء الصادر مؤخرا".

وتابع "تتاجر مليشيا الحوثي بأعراض اليمنيين فيما خمسة من قياداتها الأمنية مشمولة بعقوبات دولية لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان أبرزها اعتقال النساء وممارسة العنف الجنسي والاغتصاب بحقهن، كما لا تزال مئات اليمنيات مغيبات في سجون سرية تديرها تلك القيادات الحوثية حتى اللحظة".

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي تواصل ممارسة ضغوط جديدة على شيوخ القبائل في مناطق سيطرة الحوثيين لإجبارهم على حشد مقاتلين من أبناء القبائل للزج بهم في جبهات مأرب وتعويض خسائر الميليشيات، وإلا سيواجهون عواقب وخيمة.

كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة

وفي هذا الشأن، عقد القيادي الحوثي علي أبو الحاكم المصنف من مجلس الأمن وواشنطن إرهابياً اجتماعاً موسعاً قبل يومين، بشيوخ القبائل بتكليف من زعيم التمرد عبدالملك الحوثي.

كما ضم الاجتماع الذي عقد تحت تهديد السلاح وفق مصادر قبلية، شيوخ قبائل من طوق صنعاء ومحافظات عمران وحجة وذمار والمحويت لدعم الحملة العسكرية للميليشيات ضد مأرب.

وبحسب المصادر نقل أبو علي الحاكم رسالة من عبدالملك الحوثي لشيوخ القبائل يحثهم على إرسال أبنائهم للجبهات مشددا على استخدام كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة في معركة مأرب، وإنجاز النصر بأي ثمن وتوعدهم بالعواقب الوخيمة لكل من لم يحشد مقاتلين.