عاجل

البث المباشر

الصحة السعودية: التحديث مستمر لتطورات فيروس "كورونا"

المرض الخطير يواصل انتشاره ومنظمة الصحة العالمية تؤكد حالة حرجة لأحد عامليها في الفريق

المصدر: الحدث.نت

قال د. خالد مرغلاني، المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، إن الوزارة وعبر بوابتها الإلكترونية أنشأت صفحة عن انتشار فيروس كورونا الشبيه بالسارس بما في ذلك عدد الإصابات والوفيات إلى جانب إرشادات ونصائح لتجنب الإصابة بالفيروس القاتل.

وأضاف مرغلاني: "الموقع يتم تحديثه باستمرار من واقع ما يصلنا من اللجان وكافة المرافق الصحية، كما أن لدينا لجنة علمية وطنية أعضاؤها ممثلون بكافة القطاعات الصحية الحكومية والمستشفيات التخصصية إلى جانب لجنة استشارية دولية في مجال العدوى، نحصل منهم على المعلومات أولا بأول، كما أن لدينا فريقا ميدانيا يعمل في مرافق وزارة الصحة ومنها المنطقة الشرقية يمدوننا بالمعلومات بصفة مستمرة".

وفيما سجلت السعودية القسم النسبة الأكبر من الإصابات المسجلة على مستوى العالم، علق د. مرغلاني: "الاحترازات الصحية موجودة وندعو الجميع للاطلاع عليها، أما الفيروس فمازلنا نحاول معرفة المزيد من خصائصه يوميا".

المرض الخطير الذي ينتشر الآن في نطاق عدد من المدن أهمها الدمام والأحساء في الشرق، والقصيم والرياض حصد حتى الآن ووفقا لإحصائيات مفصح عنها رسميا قرابة 28 حالة توفيت منها 15 حالة.

هذا فيما سبق وأعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أن عاملين اثنين في قطاع الصحة السعودي أصيبا بعدوى فيروس كورونا الشبيه بالسارس من مرضى مصابين به.

وقالت المنظمة: "أحد هذين العاملين في قطاع الصحة الذي شخصت إصابته بالفيروس عبر تحاليل مخبرية هو رجل يبلغ من العمر 45 عاما وأصيب بالمرض في الثاني من مايو وهو حاليا بحالة حرجة.

أما الإصابة الثانية فقد شخصت لدى سيدة تبلغ من العمر 43 عاما ومرضت في الثامن من مايو وحالتها مستقرة.

وكشفت المنظمة في بيان عن أنها المرة الأولى التي يتم فيها تشخيص عدوى بفيروس كورونا الجديد لدى عاملين بالصحة بعد اتصالهم بمرضى. والموظفان المصابان هما بين ستة مرضى يحملون الفيروس كانت أعلنت عنهم الثلاثاء وزارة الصحة السعودية.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإنه رغم تشخيص وجود الفيروس لدى عاملين بجهاز الصحة في الأردن فإنه لم يثبت حتى الآن أنهم أصيبوا به عبر مرضى.

وأكد البيان: "هي المرة الأولى التي يكون فيها لدينا دليل متين نسبيا وسريع بحدوث مثل هذه الإصابة". محذرة أجهزة الصحة التي تقدم علاجا لمصابين مفترضين يحملون فيروس كورونا الجديد، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الملائمة للحد من خطر انتقال الفيروس إلى مرضى آخرين أو عاملين بقطاع الصحة.

وتم إبلاغ منظمة الصحة العالمية منذ سبتمبر الماضي بالحجر لحالات عدوى بفيروس كورونا الجديد أكدتها تحاليل بينها 20 حالة مؤدية للوفاة.

وسجل نصف الحالات، حوالي 30 نصفها مميت، في المملكة السعودية، بينما تم تسجيل الباقي في الأردن وقطر وألمانيا وبريطانيا وفرنسا.