عاجل

البث المباشر

هل ستنفصل "حماس" عن جماعة الإخوان؟

المصدر: الحدث.نت

من المتوقع أن تنشر حركة #حماس خلال الأسابيع القريبة برنامجاً سياسياً جديداً، سيكون الأول من نوعه منذ تأسيس الحركة عام 1988، وستوافق فيه حماس على تقبل مبدأ إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 من دون الاعتراف بإسرائيل.

كما ستعلن الحركة استقلاليتها عن جماعة #الإخوان_المسلمين وتُعرف نضالها ضد #إسرائيل كنضال ضد الاحتلال وليس اليهود. كما يتوقع أن يعترف البرنامج بالنضال الشعبي غير العنيف ضد الاحتلال كوسيلة شرعية إلى جانب الكفاح المسلح.

وقال المحلل السياسي خليل شاهين لـ"العربية.نت"، إن حركة حماس أعدت وثيقة سياسية تهدف إلى تجاوز ميثاق حركة حماس دون إلغائه، وإنهم سيقدمون مواقف تأخذ في الاعتبار التطورات السياسية خلال الـ30 عاما الماضية، ومتطلبات مشاركة حماس في الحياة السياسية الفلسطينية، إضافة إلى تحسين علاقاتها على المستويين الإقليمي والدولي.

حركة حماس ستنهي هذا الشهر انتخاب زعيمها الجديد (رئيس المكتب السياسي). وحسب التقديرات فإن زعيم حماس السابق في غزة، #إسماعيل_هنية سيحل محل #خالد_مشعل في هذا المنصب. وكانت حماس قد انتخبت يحيى سنوار زعيما لها في القطاع خلفا لهنية، وقد تعلن ميثاقها قبل انتهاء الانتخابات.

وقال مصدر في القيادة السياسية لحماس في القطاع لصحيفة "هآرتس" إن الوثيقة ستلخص المواقف والمبادئ التي تم عرضها من قبل قادة حماس خلال السنوات الأخيرة، سواء خلال محادثات المصالحة مع #فتح أو المحادثات مع #مصر ودول عربية أخرى. وحسب المصدر فإن "من يتعقب تصريحات خالد مشعل لن يجد فيها أي شيء مختلف. والوثيقة يفترض أن تشكل بطاقة هوية للحركة، بعد التغييرات في المنطقة وعلى الحلبة الفلسطينية في السنوات الأخيرة".

ويتوقع أن يساعد نشر الأجندة الجديدة حماس في اتصالاتها مع المجتمع الدولي ومع الدول العربية، لكنه ليس من الواضح في هذه المرحلة مدى اعتناء حماس بإنهاء الانقسام مع #السلطة_الفلسطينية وفتح، لكن الموافقة على حدود 67 قد تسهم في تشكيل قاعدة للإجماع القومي الفلسطيني.

ونشرت صحيفة "الشرق الاوسط"، أمس، أنه من المتوقع أن تعلن حماس استقلاليتها عن أي جهة أخرى، من بينها الإخوان المسلمين. ومن شأن انقطاع حماس عن الإخوان مساعدتها في الاتصالات مع السلطات المصرية التي صنفت الإخوان كجماعة إرهابية.