عاجل

البث المباشر

بوساطة مصرية.. اتفاق لوقف النار في غزة

المصدر: الحدث.نت

أعلنت #حركة_الجهاد عن التوصل لاتفاق لوقف النار في #غزة بين الفصائل و#إسرائيل.

وأكدت الحركة أن الاتفاق قد تم بوساطة مصرية.

وصرّح النائب في البرلمان المصري محمد حمزة خلال لقاء له مع قناة "الحدث" أن الفصائل الفلسطينية أبلغت موافقتها على وقف إطلاق النار في قطاع غزة للجانب المصري الذي يقوم بدور الوساطة مع إسرائيل.

وأضاف حمزة أن وقف النار سيسري خلال ساعات قليلة.

وقال المتحدث باسم الجهاد داود شهاب: "تم التوافق على وقف إطلاق النار بعد الاتصالات المكثفة التي جرت اليوم وفق تفاهمات القاهرة للعام 2014"، لافتا إلى "جهد مصري، وإقليمي، ودولي" في هذا السياق.

وكانت طائرات الاحتلال الاسرائيلي قد واصلت السبت، استهداف مواقع في قطاع غزة بالصواريخ.

كما أطلقت صفارات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية على حدود قطاع غزة، فجر السبت.

وشنت مقاتلات الاحتلال سلسلة غارات على أهداف في #قطاع_غزة، بينها نفق بحسب جيش الاحتلال.

17 صاروخا

فيما ردت الفصائل الفلسطينية بـ 17 صاروخاً، حيث اعترضت منظومة القبة الحديدية 5 منها، فيما سقط أحدها داخل مستوطنة.

وبحسب الجيش الإسرائيلي فإنّ قنابل يدوية وقنابل مولوتوف أُلقيت على الجنود الإسرائيليين وأصيب أحدهم بقنبلة يدوية.

وجاء في بيان الجيش أنه نفذ غارات جوية عدة على أهداف في القطاع.

وأوضح أنّ نظام القبة الحديد اعترض قذائف أُطلقت من غزة.

وذكر شهود عيان فلسطينيون من جهتهم، أنّ الغارات الإسرائيلية استهدفت "مرتين متتاليتين وبصواريخ عدة"، موقعا لكتائب القسام - الجناح العسكري لحركة حماس- ، شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأوضحوا أنّ موقعين آخرين للقسام في شمال القطاع استُهدفا أيضا بصواريخ عدّة.

وأكد الشهود أن الطيران الإسرائيلي قصف "بعدد من الصواريخ أرضًا زراعية شرق منطقة الزيتون، شرق مدينة غزة، وقصف بصواريخ عدّة أرضا زراعية غير مأهولة قرب معبر صوفا الإسرائيلي شرق رفح في جنوب القطاع".

في السياق، أكّد شهود عيان أنّ مسلحين فلسطينيين أطلقوا نحو 30 قذيفة هاون وعددا من الصواريخ في اتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للقطاع.

وفي بيان نشرته وكالة "فرانس برس"، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إنّ الهجمات الفلسطينية تهدف إلى "ضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية لإجبار العدو على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف"، مضيفا أن "حماية شعبنا والدفاع عنه مطلب وطني وخيار استراتيجي".

مكافحة الشغب

وكان فتى فلسطيني قد قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب 220 فلسطينيا في مواجهات دارت بين الطرفين الجمعة قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل شرق مدينة غزة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن "آلاف الفلسطينيين شاركوا في الساعات الأخيرة في أعمال شغب عنيفة في نقاط عدة على طول الحاجز الأمني" الفاصل.

وأوضح الجيش أنّ جنوده ردوا "باستخدام وسائل مكافحة الشغب وأطلقوا الرصاص الحي تطبيقا لقواعد الاشتباك" ولمنع محاولة تسلل إلى إسرائيل.

وتجمّع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر الجمعة على طول الحدود الشرقية للقطاع وأشعل عدد منهم إطارات قرب الحدود.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة احتجاجاتهم قرب الحدود مع إسرائيل قبل نحو مئة يوم لتأكيد حق اللاجئين بالعودة إلى أراضيهم وبلداتهم التي غادروها أو هجروا منها عام 1948 لدى إقامة دولة إسرائيل، وللمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ أكثر من عشرة أعوام.