عاجل

البث المباشر

مصادرة وثائق وتحقيق.. موت يجتاح أكبر دار رعاية بميلانو

المصدر: الحدث.نت

فتحت إيطاليا تحقيقاً في وفاة نحو 200 نزيل في أحد دور الرعاية الكبرى في ميلانو، سُجلت منذ بدء تفشي فيروس كورونا. وذكرت تقارير إعلامية أن محققين صادروا وثائق، الأربعاء، من مقر حكومة لومباردي الإقليمية في ميلانو.

في المقابل، أوردت وكالة أنباء آكي أن التحقيق ينظر في وفاة "نحو 180 شخصاً" في دار رعاية "بيو ألبيرغو تريفولتسيو" في ميلانو، حصلت منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19 في إيطاليا.

موضوع يهمك
?
تخطّت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في العالم 140 ألفاً، نحو ثلثيها في أوروبا، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس...

140 ألف وفاة بفيروس كورونا في العالم.. ثلثاها بأوروبا 140 ألف وفاة بفيروس كورونا في العالم.. ثلثاها بأوروبا الحدث

وتم ضبط السجلات الطبية للدار الاثنين لتحديد ما إذا كان إهمال الموظفين قد تسبب في انتشار الفيروس بين النزلاء ووفاة عدد كبير منهم.

أكبر دور الرعاية

ويعتبر "بيو ألبيرغو تريفولتسيو" أحد أكبر دور الرعاية في أوروبا، حيث يوفر أماكن إقامة لآلاف الأشخاص.

فيما قالت صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية إنه يشتبه في أن الدار أخفت وفاة العديد من ضحايا كوفيد-19.

هذا وسجلت إيطاليا رسمياً ثاني أعلى حصيلة وفيات بعد الولايات المتحدة، بلغت 21,645 شخصاً.

لكن معظم الوفيات في دور الرعاية لم تدرج في الإحصائيات الرسمية، ويشتبه بعض الأطباء في أن العدد الحقيقي للوفيات في إيطاليا قد يكون ضعف الرقم الرسمي المعلن.

إلى ذلك، لا تزال "لومباردي" وهي المنطقة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا في إيطاليا، تضغط لعودة التصنيع، يوم انتهاء الإغلاق الوطني المقرر في 4 مايو/أيار القادم.

وتركز خطة لومباردي على الحفاظ على مسافة متر واحد بين العمال، كما أن استخدام الكمامات إجباري، وكذلك استخدام فحوص الأجسام المضادة في الدم.

وينتظر أن يبدأ ذلك الفحص في المنطقة يوم 21 أبريل/نيسان للحصول على صورة أفضل حول ما إذا كان الفيروس لا يزال نشطا.

فيما يدرس مسؤولو المنطقة إجبار المكاتب والشركات على تقليل ساعات العمل لتجنب زحام وسائل النقل العام.

كلمات دالّة

#إيطاليا, #ميلانو, #كورونا