عاجل

البث المباشر

بايدن يبحث مع حلفاء أميركا مواجهة كورونا وتغير المناخ

رئيس الوزراء الياباني: الرئيس الأميركي المنتخب قال إنه يتطلع إلى تعزيز التحالف الأميركي الياباني والتعاون من أجل تحقيق حرية وانفتاح منطقة المحيط الهادي الهندي

المصدر: الحدث.نت

في أول مكالمات هاتفية تجمعهم بالرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أكد زعماء اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، الخميس، على عزمهم إقامة علاقات وثيقة معه لمعالجة قضايا تتضمن تغير المناخ والأمن الإقليمي.

وينضم الحلفاء الآسيويون الثلاثة، وهم رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، ورئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إلى غيرهم من قادة دول العالم في الاعتراف بفوز الديمقراطي بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر.

موضوع يهمك
?
بعد نافذة الأمل التي فتحت مساء أمس عبر الحوار الليبي وإعلان المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز اتفاق الفرقاء المجتمعين في...

بعد الانتخابات.. حكومة الوحدة على طاولة الحوار الليبي بعد الانتخابات.. حكومة الوحدة على طاولة الحوار الليبي المغرب العربي

يشار إلى أن فوز بايدن يأتي وسط مساعي الصين المتزايدة لتأكيد نفوذها العسكري والاقتصادي في المنطقة، وبعد سنوات من علاقات شابها التوتر في بعض الأحيان بين الحلفاء الآسيويين والولايات المتحدة في عهد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، حول قضايا تشمل التجارة والدفاع والبيئة.

وذكر مكتب بايدن أن جميع الأطراف أكدوا عزمهم على تعزيز العلاقات الثنائية، والتصدي لقضايا عالمية مثل جائحة كورونا وتغير المناخ.

التحالف الأميركي الياباني

من جهته، قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا إنه تحدث مع بايدن عبر الهاتف، وأكد على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين. وأضاف للصحافيين في تصريحات منفصلة له من مكتب رئاسة الوزراء: "الرئيس المنتخب بايدن قال إنه يتطلع إلى تعزيز التحالف الأميركي الياباني والتعاون من أجل تحقيق حرية وانفتاح منطقة المحيط الهادي الهندي".

يشار إلى أن بايدن كان تحدث في وقت سابق إلى زعماء كل من ألمانيا وبريطانيا وكندا وفرنسا، إلا أن الصين وروسيا تحجمان حتى الآن عن إرسال تهنئتهما إلى الرئيس المنتخب أو الحديث معه.

الأمن والازدهار

والأربعاء عين بايدن رون كلين كبيراً لموظفي البيت الأبيض، وهو أول منصب رئيسي في إدارته يختار من يشغله. وينظر إلى الدبلوماسي أنتوني بلينكن المقرب منذ فترة طويلة من بايدن على أنه الخيار المرجح لمنصب وزير الخارجية أو مستشار الأمن القومي، وكلاهما من المناصب الرئيسية بالنسبة للعلاقات مع الحلفاء الآسيويين.

من جانبه، قال المتحدث باسم الرئيس الكوري الجنوبي، كانج مين-سيوك، إن بايدن أكد في حديثه مع مون على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية، لافتاً إلى الحليفة الآسيوية على أنها "العمود الفقري للأمن والازدهار في منطقة المحيط الهادي الهندي".

وأضاف كانج في مؤتمر صحافي: "دعا الرئيس مون لإقامة تعاون وثيق من أجل تنمية واعدة ونزع السلاح النووي وإلى إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية. وقال الرئيس المنتخب بايدن إنه سيتعاون بشكل وثيق لحل القضية النووية لكوريا الشمالية".

الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن

يذكر أن ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون كانا تعهدا بالعمل معاً على نزع السلاح النووي في قمتهما غير المسبوقة عام 2018، لكن لم يتحقق تقدم يذكر منذ قمتهما الثانية قبل أن تنهار المحادثات الجارية العام الماضي.

وفي حين قال بايدن إنه لن يجتمع بكيم من دون شروط مسبقة، أعلن أنه سيتبنى "دبلوماسية قائمة على المبادئ" مع كوريا الشمالية.

حل نزاع طويل الأمد

إلى ذلك يأمل المسؤولون في كوريا الجنوبية أيضاً في أن يسارع بايدن إلى حل نزاع طويل الأمد بمليارات الدولارات مع واشنطن، حول تكلفة وجود آلاف الجنود الأميركيين في شبه الجزيرة الكورية.

وأظهر عرض عن مضمون المكالمات وزعه مكتب بايدن أن التصدي لوباء فيروس كورونا ومواجهة تغير المناخ كانا موضوعين أساسيين في مكالمات بايدن مع الزعماء الثلاثة.

رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون

بدوره أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أنه تحدث مع بايدن عن تكنولوجيا خفض الانبعاثات، بالرغم من أنهما لم يناقشا هدف خفض الانبعاثات إلى الصفر بحلول عام 2050.

وقال كل من رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن إنهما اتفقا على الترتيب للاجتماع مع الرئيس الجديد بعد وقت قصير من تنصيبه في يناير.

كلمات دالّة

#أميركا, #بايدن