عاجل

البث المباشر

انتخابات 2024.. حديث جمهوري عن إعادة ترشيح ترمب!

المصدر: الحدث.نت

"إنه يتمتع بأكبر عدد من الأصوات ولديه تأثير كبير في الحزب"، بهذه الكلمات كشف السيناتور الجمهوري ميت رومني عن احتمالية ترشيح الحزب للرئيس السابق دونالد ترمب رئيساً حال قرر ذلك.

موضوع يهمك
?
يبدو أن الأجواء ما بين أقوى مرشحين رئاسيين عن الحزب الجمهوري لعام 2024 متوترة جداً، فقد علمت قناة "فوكس نيوز" أن نائب...

بنس يواصل الابتعاد عن ترمب ويرفض المشاركة بمؤتمر سياسي بنس يواصل الابتعاد عن ترمب ويرفض المشاركة بمؤتمر سياسي الحدث

وقال رومني في مقابلة له الثلاثاء، مع صحيفة نيويورك تايمز، إنه في حال خاض الرئيس السابق دونالد ترمب الترشح مرة أخرى في عام 2024 فمن المرجح أن يفوز بترشيح الحزب الجمهوري.

وأضاف أن ترمب يتمتع بأكبر صوت ولديه تأثير كبير في الحزب، لافتاً إلى أنه لا يعرف فيما إذا كان ترمب ينوي الترشح، قائلاً: "إذا فعل ذلك فأنا متأكد من أنه سيفوز بالترشيح".

منتقد صاخب للرئيس

يشار إلى أن رومني كان أحد منتقدي ترمب الأكثر صخباً في الحزب، كما أنه السيناتور الجمهوري الوحيد الذي صوت لإدانة ترمب في كل من إجراءات عزله.

ومن المقرر أن يلقي ترمب أول خطاب له منذ تركه منصبه في مؤتمر CPAC المحافظ في نهاية هذا الأسبوع.

ميت رومني ودونالد ترمب ميت رومني ودونالد ترمب

كما لم يحدد بعد الرئيس السابق ما إذا كان يخطط للترشح في عام 2024، إلا أن فوكس نيوز علمت أن نائب الرئيس السابق مايك بنس رفض دعوة لحضور مؤتمر العمل السياسي المحافظ لهذا العام والذي سيحضره ترمب الرئيس السابق، حيث تمت دعوة بنس لخطاب في الحدث السنوي لكنه رفضه، وذلك وفقًا لمصدر مطلع على التخطيط.

بنس يبتعد عن الأضواء

وقال مصدران لشبكة فوكس نيوز إن ترمب يخطط لإلقاء كلمة في المؤتمر يوم الأحد القادم، حيث سيبدأ الحدث في أورلاندو بولاية فلوريدا يوم الخميس.

كما أخبر أحد مساعدي بنس القناة بأن نائب الرئيس السابق ابتعد عن الأنظار عن قصد، ويركز على العائلة وشراكاته الجديدة مع مؤسسة التراث ومؤسسة Young America.

الرئيس دونالد ترمب وإلى جواره نائبة مايك بنس الرئيس دونالد ترمب وإلى جواره نائبة مايك بنس

إلا أن مارك شورت رئيس موظفي بنس السابق، أكد أن بنس وترمب مازالا يتحدثان.

ومن المتوقع أن يتحدث ترمب عن مستقبل الحزب الجمهوري، والحركة المحافظة، وسوف يتطرق في كلامه عن سياسة الرئيس جو بايدن أيضا، وفق مصدر مطلع على خطاب الرئيس السابق.