عاجل

البث المباشر

بعد الجراحة.. طبيب أنغام يكشف تفاصيل جديدة حول صحتها

المصدر: الحدث.نت

لا يزال القلق يسيطر على محبي المطربة المصرية أنغام، بعد الإعلان المفاجئ عن تعرضها لوعكة صحية طارئة، واضطرارها إلى إجراء جراحة كبرى، لكنها تسببت في مضاعفات وهو ما جعلها تظل في المستشفى تحت الملاحظة.

موضوع يهمك
?
في مفاجأة جديدة، أعلن المالك الجديد لتويتر إيلون ماسك في تغريدة الخميس أنّه قرّر، بناء على نتيجة استفتاء أجراه عبر...

الشعب قال كلمته.. إيلون ماسك "يعفو" عن الحسابات المجمدة الشعب قال كلمته.. إيلون ماسك "يعفو" عن الحسابات المجمدة الحدث

الطبيب المصري وائل غفير المسؤول عن متابعة حالة المطربة المصرية، أجرى مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري رامي رضوان، للحديث عن تطورات الحالة الصحية لأنغام.

نزيف شديد

وطمأن الجميع في بداية حديثه، مشيرا إلى كونها عانت في البداية من نزيف شديد، وهو ما اضطر الأطباء المتخصصين في أمراض النساء إلى إجراء جراحة عاجلة.

الأمر حدث قبل أسبوع، وظلت في المستشفى لـ 3 أيام وبعدها غادرت إلى المنزل، لكنها بعد يومين اشتكت من آلام شديدة في البطن، وهو ما استدعى دخولها من جديد إلى المستشفى.

أنغام أنغام
انسداد معوي

حيث لا تقوى على الأكل أو الشرب وتعاني من قيء مستمر، ما استدعى إجراء أشعة كشفت عن وجود التصاقات في الأمعاء بسبب الجراحة الأولى، وهو ما أدى إلى انسداد معوي.

ووفق بروتوكول العلاج تم إدخال خرطوم عبر الأنف من أجل إفراغ المعدة، على أمل أن يحدث تحسن في الأمعاء، وهو ما حدث بالفعل خلال الساعات الماضية.

كما كشف الطبيب المعالج عن أن أي جراحة في البطن تعرض صاحبها للالتصاقات الخاصة بالمعدة، وهو أمر قد يحدث بعد يومين أو حتى بعد سنوات من الجراحة.

"ليست خطيرة"

وأكد أن حالة أنغام ليست خطيرة ولا يمكن تصنيفها ضمن حالات الخطر، خاصة أن هناك تحسنا واضحا يحدث ويتم الكشف عنه من خلال المتابعة اليومية.

وحول إمكانية احتياجها لإجراء جراحة أخرى، أكد الطبيب أن التحسن الحادث لا يشير إلى احتياجها لجراحة، ولكن لابد من استمرار التحسن خلال الأيام المقبلة.

إعلانات

الأكثر قراءة