عاجل

البث المباشر

اتصالات من أردوغان وماكرون ورئيسي.. ولي العهد السعودي يطالب بوقف الهجوم على غزة

تلقى ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان اتصالات هاتفية من الرئيس التركي والرئيس الفرنسي والرئيس الإيراني

المصدر: الحدث.نت

تلقى ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، اتصالات هاتفية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تناولت الموقف في غزة، وضرورة وقف التصعيد، وإنهاء الحصار، وحماية المدنيين.

وفي اتصال هاتفي من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحث ولي العهد السعودي التصعيد العسكري الجاري حاليا في غزة ومحيطها.

رجب طيب أردوغان (أرشيفية من فرانس برس) رجب طيب أردوغان (أرشيفية من فرانس برس)

وأكد ولي العهد السعودي خلال الاتصال أن المملكة تبذل جهوداً حثيثة في التواصل الإقليمي والدولي بهدف التنسيق المشترك لوقف أعمال التصعيد الجاري، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).

موضوع يهمك
?
أفادت وسائل إعلام تابعة لحركة حماس بانقطاع الكهرباء في غزة اليوم الأربعاء مع توقف محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع عن...

انقطاع الكهرباء عن غزة مع توقف محطة الكهرباء الوحيدة عن العمل انقطاع الكهرباء عن غزة مع توقف محطة الكهرباء الوحيدة عن العمل الحدث

كما شدد على موقف المملكة برفض استهداف المدنيين بأي شكل وإزهاق أرواح الأبرياء، والتأكيد على ضرورة مراعاة مبادئ القانون الدولي الإنساني، وعلى ضرورة وقف الهجوم على قطاع غزة.

وأشار ولي العهد خلال الاتصال إلى موقف المملكة الثابت تجاه مناصرة القضية الفلسطينية، ودعم الجهود الرامية لتحقيق السلام الشامل والعادل الذي يكفل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.

إيمانويل ماكرون (أرشيفية من رويترز) إيمانويل ماكرون (أرشيفية من رويترز)
ولي العهد والرئيس الفرنسي

كما أكد ولي العهد السعودي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ضرورة العمل لبحث سبل وقف العمليات العسكرية في قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الخميس، أن الأمير محمد بن سلمان تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون، جرى خلاله بحث التصعيد العسكري الجاري حاليا في القطاع ومحيطه.

وأكد ولي العهد السعودي "سعي المملكة لتكثيف التواصل والعمل على التهدئة ووقف التصعيد القائم واحترام القانون الدولي الإنساني، بما في ذلك رفع الحصار عن غزة، والعمل على تهيئة الظروف لعودة الاستقرار واستعادة مسار السلام بما يكفل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وتحقيق السلام العادل والدائم".

وشدد على "رفض المملكة استهداف المدنيين بأي شكل أو تعطيل البنى التحتية والمصالح الحيوية التي تمس حياتهم اليومية".

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
الأمير محمد بن سلمان والرئيس الإيراني

وشهد الاتصال بين ولي العهد السعودي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، مناقشة التصعيد العسكري الجاري حالياً في غزة ومحيطها، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكد ولي العهد خلال الاتصال أن المملكة تبذل الجهود الممكنة بالتواصل مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية لوقف أعمال التصعيد الجاري، مشدداً على موقف المملكة الرافض لاستهداف المدنيين بأي شكل وإزهاق أرواح الأبرياء، وعلى ضرورة مراعاة مبادئ القانون الدولي الإنساني، مشيراً إلى القلق البالغ من خطورة الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة والمساس بحياة المدنيين.

كما شدد ولي العهد على موقف المملكة الثابت تجاه مناصرة القضية الفلسطينية ودعم الجهود الرامية لتحقيق السلام الشامل والعادل الذي يكفل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.

إعلانات

الأكثر قراءة