حماس ترفض الهدن القصيرة.. وتتمسك بشرط الـ 14 يوماً

المصدر: دبي- العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يبدو أن العديد من الصعوبات لا تزال تعترض المفاوضات الجارية حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس.

فلم يفلح إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي في حماس الذي وصل القاهرة أمس في التوصل لاتفاق حتى الآن.

إذ أفادت مصادر العربية/الحدث اليوم الخميس أن حماس تحفظت على الهدن القصيرة، مطالبة بوقف لإطلاق النار لا يقل عن 14 يوماً.

فيما تمسكت تل أبيب بوقف لإطلاق النار يستمر 5 أيام، على أن يتم تجديده يومياً بعد ذلك.

وقف الاعتقالات

كما رفضت حركة حماس التفاوض مع استمرار إطلاق النار من الجانب الإسرائيلي. ودعت إلى وجود مناطق إيواء آمنة للمدنيين الفلسطينيين، لا تتعرض لأي هجمات أو تتواجد فيها قوات إسرائيلية، على أن تصل إليها المساعدات الغذائية والطبية الكافية.

إلى ذلك، طالبت الحركة الفلسطينية من الوسيط المصري والقطري وقف الاعتقالات العشوائية من أجل بدء أي مفاوضات جديدة خلال الفترة المقبلة.

من غزة (أسوشييتد برس)
من غزة (أسوشييتد برس)

عدد الأسرى

ومن ضمن الشروط التي وضعتها حماس أيضاً إلى جانب حركة الجهاد، تحديد عدد الأسرى الفلسطينيين الذين سيطلق سراحهم. إذ طالبتا بإطلاق 500 أسير فلسطيني من أجل ابرام صفقة تبادل أسرى مع الجانب الإسرائيلي.

لكن إسرائيل تحفظت على اللائحة المقترحة، ورفضت حتى اللحظة أن تقوم حماس باقتراح الأسماء.

وتمسكت حماس بإرساء اتفاق شامل ينفذ على مرحلتين كحد أقصى، تمتد الأولى حتى الأسبوع المقبل مع عيد رأس السنة الجديدة، وتتركز حول وقف النار، أما المرحلة الثانية فتتضمن الأسرى.

هذا وأفادت المصادر المطلعة أن الوسيط المصري يعمل على حل النقاط الخلافية والعالقة من أجل التوصل إلى حلول مبدئية.

وكانت هدنة سابقة امتدت أسبوعاً أواخر الشهر الماضي (نوفمبر 2023)، أفضت إلى تبادل أسرى بين الطرفين، لكنها عادت وانهارت مطلع الشهر الحالي (ديسمبر 2023)

فيما أفرجت حماس حينها عن نحو 110 امرأة وطفل كانت تحتجزهم في غزة، مقابل إفراج إسرائيل عن 240 امرأة وطفلاً فلسطينياً.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط