بعد غياب لأشهر.. ظهور مريب لأحمدي نجاد بكدمات في وجهه

المصدر: دبي - العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد أشهر عديدة على اختفائه، نشرت مواقع إيرانية عدة صوراً للرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد، تظهر كدمات غريبة في وجهه ما فتح باب التكهنات عن سببها.

فقد أظهرت الصور التي تداولتها وسائل إعلام إيرانية أحمدي نجاد وهو يتوجه إلى مرقد المرشد الإيراني الأول الخميني برفقة أعضاء مجلس تشخيص مصلحة النظام.

وكشفت الصور ارتداء الرئيس السابق في بعض الصور كمامة واقية من الأمراض، زرقاء اللون، وتظهر كدمة كبيرة أسفل عينه اليسرى.

فيما لم تُعرف أسباب الكدمات على وجهه، أو ما إذا كان يعاني من مشكلة صحية، ولم يصدر تعليق من مكتبه.

أول ظهور بعد مصادرة جوازه

وهذا أول ظهور لأحمدي نجاد بعدما صادرت السلطات جواز سفره في الخامس من أكتوبر/كانون الأول الماضي، قبل أن تسمح له بالسفر إلى غواتيمالا.

وكان موقع "دولت بهار" الناطق باسم مكتب أحمدي نجاد قد أعلن عن منعه من مغادرة البلاد، من قبل عناصر أمن يرتدون ملابس مدنية، في مطار الخميني الدولي، جنوب طهران، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

وبعد بيان مكتبه، ذكرت وكالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري أنه تلقى بلاغاً مسبقاً بعدم السماح له بالسفر، لـ"الحيلولة دون المخاطر الأمنية المحتملة لهذه الرحلة".

انتقادات حادة

يذكر أن أحمدي نجاد تعرض لانتقادات حادة من قبل وسائل إعلام إيرانية، منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لعدم اتخاذه أي موقف بشأن الحرب في غزة، خصوصاً من قبل خصومه الإصلاحيين.

ويواجه الرجل تهماً باتخاذ مواقف "شعبوية" عرّضت إيران لعقوبات أممية خلال فترة رئاسته، على إثر دعوات سابقة أعلن فيها تأييده "محو" إسرائيل.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط