عاجل

البث المباشر

بايدن يدعو شركات الوجبات الخفيفة لوقف الاحتيال.. ماذا حدث؟

لم يقدم أي حلول أو سياسات لمعالجة الأزمة التي تسببت في ارتفاع الأسعار

المصدر: الحدث.نت

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الأحد، شركات الوجبات الخفيفة إلى وقف الانكماش – عبر تقليص حجم المنتجات مع إبقاء الأسعار ثابتة، واصفاً هذه الممارسة بأنها "عملية احتيال".

وقال بايدن في مقطع فيديو نُشر على موقع X، المعروف سابقاً باسم تويتر، قبل مباراة "Super Bowl LVIII": "تحاول بعض الشركات اتخاذ قرار سريع عن طريق تقليص المنتجات شيئاً فشيئاً، على أمل ألا تلاحظ ذلك"، وفقاً لما ذكرته "رويترز"، واطلعت عليه "العربية Business".

وأضاف: "أعطوني استراحة. لقد سئم الجمهور الأميركي من التلاعب به من أجل المحتالين. وأنا أدعو الشركات إلى وضع حد لهذا. دعونا نتأكد من أن الشركات تفعل الشيء الصحيح الآن".

موضوع يهمك
?
كشف تقرير لشركة "إرنست آند يونغ" أن صفقات الدمج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمت 4%،خلال العام الماضي...

"إرنست آند يونغ": 4% نموا لصفقات الدمج والاستحواذ بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا "إرنست آند يونغ": 4% نموا لصفقات الدمج والاستحواذ بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا الحدث

ولم يذكر بايدن، الذي لم يقدم أي حلول أو سياسات لمعالجة هذه الممارسة، أي شركات محددة، ولكن ظهرت العديد من العلامات التجارية في الفيديو، بما في ذلك جاتوريد ودوريتوس وبرايرز وتوستيتوس.

من جانبه، قال الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية العلامات التجارية الاستهلاكية، ديفيد تشافيرن، في بيان: "نحن نقدر أنه يتعين على الرئيس صرف الانتباه بعيداً عن التضخم الذي استمر خلال فترة إدارته". وأضاف تشافيرن، أن المجموعة ترغب في العمل مع بايدن على "حلول حقيقية تفيد المستهلكين".

وقال السيناتور بوب كيسي، الذي أصدر تقريرا، في ديسمبر، أظهر تأثير أحجام المنتجات الأصغر، لوكالة "رويترز" في بيان إنه يعمل على قياس مدى انتشار مثل هذه الممارسات ومحاسبة الشركات.

وأشار التقرير إلى أن المنتجات الورقية أصبحت أكثر تكلفة لكل وحدة بنسبة 34.9% مما كانت عليه في يناير 2019، مع حوالي 10.3% من الزيادة بسبب قيام المنتجين بتقليص أحجام اللفات والعبوات.

وأضاف التقرير أن أسعار الوجبات الخفيفة مثل أوريوس ودوريتوس ارتفعت بنسبة 26.4% خلال نفس الفترة، مع تقلص أحجامها بنسبة 9.8%.

وقال متحدث باسم كيسي إن 4 جمعيات صناعية كبرى استجابت لرسائله لكن لم يتحمل أي منها "مسؤولية التلاعب بالأسعار أو الإجابة على أسئلته المتعلقة بالتسعير والشفافية".

وعلى الرغم من أن التضخم يبدو متباطئاً، إلا أن الاقتصاد لا يزال هو الشغل الشاغل للأميركيين بشكل عام، حيث ذكر 22% من المشاركين في الاستطلاع، حيث يعانون من التضخم وغيره من الهزات الارتدادية لوباء كوفيد-19، وفقاً لاستطلاع أجرته رويترز / إبسوس صدر الشهر الماضي.

منذ توليه منصبه، دعا بايدن إلى خفض أسعار المتاجر الكبرى، ودفع شركات الأدوية إلى خفض تكاليف الأنسولين، وسلاسل الفنادق لخفض الرسوم، وحاول تنويع صناعة تعبئة اللحوم بعد أن ارتفعت أسعار لحوم البقر في أعقاب الوباء.

إعلانات

الأكثر قراءة