تصعيد بجبهة جنوب لبنان .. غارة إسرائيلية ثانية على بلدة بليدا

الجيش الإسرائيلي أكد أنه قصف نقطة مراقبة لحزب الله في منطقة عيتا الشعب، فيما أطلقت المدفعية الإسرائيلية نيرانها "للتخلص من تهديدات" بمنطقتي حانين ومروحين

المصدر: العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت مراسلة العربية بوقوع غارة إسرائيلية ثانية على بلدة بليدا جنوب لبنان فيما قال الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، إن طائرات حربية تابعة له قصفت مواقع إطلاق نار وبنية تحتية تابعة لجماعة حزب الله في منطقة جبل بلاط بجنوب لبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي: "قصفنا مسلحين داخل مجمع عسكري لحزب الله في منطقة بليدا جنوب لبنان".

وأضاف الجيش في بيان أنه قصف أيضاً نقطة مراقبة لحزب الله في منطقة عيتا الشعب، فيما أطلقت المدفعية الإسرائيلية نيرانها "للتخلص من تهديدات" بمنطقتي حانين ومروحين في جنوب الأراضي اللبنانية.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق اليوم إطلاق صفارات الإنذار في بلدة أدميت بشمال إسرائيل، من دون ذكر تفاصيل أخرى على الفور.

من جهتها ذكرت وسائل إعلام لبنانية، مساء الجمعة، أن إسرائيل شنت ثلاث غارات جوية على أطراف بلدة رامية ومرتفع جبل بلاط في جنوب لبنان. وذكرت أن انفجاراً ضخماً أمكن سماعه في محيط صيدا بالجنوب اللبناني.

ومنذ اليوم التالي للهجوم غير المسبوق الذي شنّته حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، تشهد الحدود اللبنانية تصعيداً بين حزب الله وإسرائيل.

وشهد جنوب لبنان وشمال إسرائيل تصعيداً كبيراً في 14 فبراير/شباط مع شنّ إسرائيل سلسلة غارات جوية على بلدات عدة أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين على الأقل، إضافة إلى إصابة خمسة عناصر من حزب الله، بينهم مسؤول عسكري.
ومنذ بدء التصعيد، قتل 276 شخصاً في لبنان بينهم 191 عنصراً من حزب الله و44 مدنياً. وفي إسرائيل، أحصى الجيش مقتل عشرة جنود وستة مدنيين.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط