عاجل

البث المباشر

الأنبار.. حرب بين الشباب الطموح وزعامات الطبقة السياسية

المصدر: الحدث.نت

لا يختلف اثنان في الأنبار على أن احتلال داعش للمحافظة وما تلاها أدى إلى تحولات كبيرة على شكل الخارطة السياسية، كما أنه أطاح ببعض الوجوه السياسية التقليدية وأدى إلى صعود أخرى.

الحركة الاحتجاجية التي عرفت بساحات الاعتصام في #الرمادي وما تلاها من أحداث أمنية أدت إلى سقوط #الأنبار بيد داعش، الأمر الذي سبب كارثة إنسانية لم تشهدها المحافظة منذ تأسيسها، حيث نزح عنها عشرات الآلاف بينما قتل المئات على يد التنظيم الإرهابي.

بعد تحرير المحافظة من #داعش يعتقد المراقبون هنا أن الحزب الإسلامي وشخصيات دينية وعشائرية تقليدية ستكون الخاسر الأكبر بعد أن فقدت الكثير من نفوذها لصالح قوى سياسية أخرى يقودها جيل من الشباب الطامح إلى إعادة إعمار البنى التحتية المدمرة في المحافظة واستعادة ثقة الأنباريين المفقودة بالطبقة السياسية التي يعتقدون أنها خذلتهم وتركتهم في العراء يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

كلمات دالّة

#الرمادي, #الأنبار, #داعش