عاجل

البث المباشر

"يتصرف كرئيس للنهضة".. غضب تونسي من رسالة الغنوشي

المصدر: الحدث.نت

أججت رسالة وجهها رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم السبت، حدة الانتقادات ضده.

فقد كشفت مصادر مطلعة للعربية أن الرسالة وجهها الغنوشي صباح اليوم إلى سعيد، وطلب فيها عقد لقاء بين الرئاسات الثلاث لحلحلة أزمة التعديل الوزاري، تم تداولها في آخر اجتماع للمكتب التنفيذي لحركة النهضة، بينما لم تعرض على البرلمان.

موضوع يهمك
?
بعد ما أثير عن عقد صفقة بين أحد الأحزاب التونسية ورئيس البرلمان من أجل تجنيب الأخير ما يجري من حراك نيابي من أجل سحب...

نائب تونسي: ماضون بسحب الثقة من الغنوشي ولا صفقات مع النهضة نائب تونسي: ماضون بسحب الثقة من الغنوشي ولا صفقات مع النهضة المغرب العربي

بدوره، أكد أمين عام حركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية زهير المغزاوي، "أن الغنوشي لم يعرض الرسالة لا على مكتب مجلس النواب ولا على الكتل النيابية".

يتصرف كرئيس للنهضة وليس البرلمان

وقال في تصريح للعربية "إن الغنوشي يتصرف كرئيس لحركة النهضة وليس كرئيس لمجلس نواب الشعب"، متابعا "هذا أحد الأسباب التي دعت الكتلة الديمقراطية (38 نائبا) إلى سحب الثقة منه" .

لقاء ثلاثي

وكان مساعد رئيس مكتب مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال ماهر مذيوب قد أفاد في وقت سابق اليوم أن رئيس البرلمان توجه برسالة خطية إلى رئيس الجمهورية دعاه فيها إلى تنظيم لقاء ثلاثي يجمعهما إلى جانب رئيس الحكومة هشام المشيشي لإيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة.

بدوره، أكد الناطق باسم حركة النهضة والنائب بالبرلمان فتحي العيادي، توجيه الغنوشي رسالة إلى رئيس الجمهورية لعقد لقاء ثلاثي مع المشيشي. وأشار إلى أن حركة النهضة "تؤيد أي مبادرة للحوار بهدف حل الأزمة السياسية"

رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي (أرشيفية- فرانس برس) رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي (أرشيفية- فرانس برس)

يذكر أن تونس تعيش منذ قرابة شهر على وقع أزمة أداء اليمين الدستورية للوزراء الجدد (11 وزيرا) الذين صادق عليهم البرلمان في 26 يناير الماضي، بسبب تحفظ سعيد على طريقة التعديل الوزاري، ورفضه تعيين بعض الوزراء الذين تدور شبهات فساد حولهم وقضايا تضارب مصالح، ما خلق أزمة سياسية دستورية بين رأسي السلطة التنفيذية في البلاد.