عاجل

البث المباشر

الأردن: أحبطنا محاولة تهريب وتسلل على الحدود مع سوريا

المصدر: الحدث.نت

في مواصلة لحربها المستعرة منذ فترة ضد المهربين وعصابات المخدرات على الحدود السورية، أعلنت الأردن إحباط محاولة تسلل جديدة.

وأكد الجيش في بيان اليوم الأربعاء أنها أحبطت فجرا محاولة تسلل وتهريب مواد مخدرة قادمة من الأراضي السورية.

كما أوضح مصدر عسكري مسؤول أن القوات المسلحة في المنطقة العسكرية الشرقية وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية العسكرية وإدارة مكافحة المخدرات شاركت في العملية.

إصابة عنصر أمن

إلى ذلك، أشار إلى مقتل ثلاثة مهربين وإصابة آخرين وضبط كميات كبيرة من المخدرات، وتحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

في حين أصيب أحد عناصر قوات حرس الحدود أثناء الاشتباك مع المهربين، وحالته الصحية حرجة، وفق ما أكد المصدر.

وختم مشددا على أن القوات المسلحة ماضية في استخدام كافة القدرات والإمكانيات المتوفرة لضرب كل من يعبث بالأمن الوطني في البلاد.

من الحدود الأردنية السورية (أرشيفية- فرانس برس) من الحدود الأردنية السورية (أرشيفية- فرانس برس)
تجار المخدرات

ومنذ أشهر كثف الجيش الأردني حملته على مهربي المخدرات، لاسيما بعد اشتباكات دارت في ديسمبر الماضي مع عشرات الأشخاص الذين يشتبه بأنهم على صلة بجماعات متحالفة مع فصائل إيرانية وينقلون كميات كبيرة من المخدرات عبر الحدود، فضلا عن أسلحة ومتفجرات.

وغالباً ما يتهم مسؤولون أردنيون، وكذلك حلفاء غربيون، جماعة حزب الله اللبنانية وفصائل أخرى متحالفة مع طهران وتسيطر على جزء كبير من الجنوب السوري، بالوقوف وراء زيادة تهريب المخدرات والأسلحة، وفق رويترز.

لاسيما أن خبراء في الأمم المتحدة ومسؤولين أميركيين وأوروبيين كانوا أوضحوا سابقا أن تجارة المخدرات غير المشروعة تمول انتشار الميليشيات المتحالفة مع طهران في المنطقة.

في المقابل، ترفض إيران، فضلا عن حزب الله تلك المزاعم ويعتبرانها "مؤامرة غربية" على دمشق، التي تنفي بدورها تهمة التواطؤ بين بعض قواتها الأمنية وفصائل مسلحة مدعومة إيرانياً بعمليات التهريب هذه.

يشار إلى أن واشنطن ومسؤولين غربيين في مجال مكافحة المخدرات باتوا يعتبرون أن سوريا أصبحت الموقع الرئيسي في المنطقة لتجارة المخدرات التي تقدر بمليارات الدولارات لاسيما الأمفيتامين السوري الصنع المعروف باسم الكبتاغون.

إعلانات

الأكثر قراءة