عاجل

البث المباشر

الضربات الأميركية البريطانية دمرت 30% من قدرة الحوثيين الهجومية

"نيويورك تايمز" عن مسؤولين أميركيين: الاستخبارات الغربية قصرت بجمع المعلومات عن أهداف الحوثي

المصدر: الحدث.نت

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس السبت، نقلا عن مسؤولين في الإدارة الأميركية، أن الضربات التي شنها التحالف الغربي ضد الحوثيين أدت إلى خفض قدراتهم الهجومية بما لا يزيد عن 30%.

وقالت الصحيفة إنه حتى "بعد ضرب أكثر من 60 هدفا "على شكل مواقع لتخزين وإطلاق" صواريخ وطائرات مسيّرة باستخدام أكثر من 150 ذخيرة موجهة بدقة، تضررت أو دمرت 20% إلى 30% فقط من القدرات الهجومية للحوثيين.

وأشارت إلى أن معظم أسلحة الحوثيين "تعتمد على منصات متحركة ويمكن نقلها أو إخفاؤها بسهولة".

كما أكدت الصحيفة أن وكالات الاستخبارات الغربية واجهت صعوبات في العثور على الأهداف، حيث لم تخصص في السنوات الأخيرة موارد كبيرة لتحديد مواقع مراكز القيادة، ومواقع تخزين وإنتاج الطائرات المسيرة وذخائر الحوثيين.

تجدد الغارات الجوية الأميركية

وتجددت الغارات الجوية الأميركية على قواعد في اليمن، في عملية ضد الجماعة الحوثية التي تستهدف السفن في البحر الأحمر.

استهدفت ضربة جديدة بعد ظهر السبت موقعًا عسكريًا للحوثيين في الحديدة بغرب اليمن، ردًا على صاروخ أطلقوه منها باتّجاه البحر الأحمر، وفق ما أفاد مصدران أمني وعسكري في صفوف الحوثيين.

وقال مصدر عسكري موال للحوثيين في الحديدة لم يكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس، "تم ضرب الموقع الذي انطلق منه قبل قليل صاروخ حوثي على أطراف مدينة الحديدة باتجاه البحر الأحمر".

وأضاف "لم يعرف ما إذا كان القصف من البحر أم غارة". وأكد مصدر أمني في شرطة الحديدة بدون الكشف عن هويته، حصول الضربة الجديدة.

وفجر السبت، نفّذت الولايات المتحدة ضربة جديدة ضد قوات الحوثي اليمنية بعد أن تعهدت إدارة الرئيس جو بايدن بحماية الملاحة في البحر الأحمر، حسبما أفادت "رويترز".

وجاءت الضربة، التي قالت الولايات المتحدة إنها استهدفت موقعا للرادار، بعد يوم من تعرض منشآت للجماعة المتحالفة مع إيران لعشرات الضربات الأميركية والبريطانية.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان على موقع "إكس"، إن مدمرة الصواريخ الموجهة كارني استخدمت صواريخ توماهوك في الضربة اللاحقة التي نُفذت في ساعة مبكرة من اليوم السبت بالتوقيت المحلي "لتقليص قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن البحرية بما في ذلك السفن التجارية".

وفي رد على الضربات الأميركية، قال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين في اليمن لرويترز إن الضربات، التي استهدف أحدثها قاعدة عسكرية في صنعاء، "لم يكن لها تأثير يذكر في سياق الحد من القدرات اليمنية للاستمرار في منع السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى إسرائيل من المرور عبر البحر الأحمر والبحر العربي". وأضاف "لا إصابات ولا جروح ولا خسائر مادية ولا بشرية" وتعهد برد "حاسم وقوي".

وكانت سلسلة انفجارات قد هزت قاعدة عسكرية للحوثيين في صنعاء في وقت سابق. وأفادت وسائل إعلام حوثية بوقوع غارات أميركية جديدة، مساء الجمعة، استهدفت قاعدة الديلمي قرب مطار صنعاء.

وكانت قاعدة الديلمي العسكرية أحد الأهداف التي استهدفتها الضربات الأميركية البريطانية، أمس الجمعة، ضمن 60 هدفا في 6 محافظات.

وتعد قاعدة الديلمي الجوية إحدى القواعد الجوية الخاضعة لميليشيا الحوثي، وتقع على بعد 15 كلم شمال مدينة صنعاء إلى الجوار من مطار صنعاء الدولي.

يأتي ذلك فيما أعلن المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر، أن الولايات المتحدة وحلفاءها استهدفوا حوالي 30 موقعا مختلفا، باستخدام أكثر من 150 قذيفة خلال الضربات التي نفذت على اليمن.

موضوع يهمك
?
أعرب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة المتعلقة...

قلق أممي من التطورات الأخيرة في اليمن ودعوة لوقف التصعيد  قلق أممي من التطورات الأخيرة في اليمن ودعوة لوقف التصعيد اليمن

وقال رايدر إنه خلال الموجة الأولى من الضربات تمت مهاجمة 16 موقعا، ثم استهدف الحلفاء لاحقا 12 موقعا آخر.

ويستهدف الحوثيون سفنا تجارية مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئ إسرائيلية، قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، تضامنا مع قطاع غزة.

كلمات دالّة

#الحوثي, #اليمن

إعلانات

الأكثر قراءة