قصف إسرائيلي عنيف على قطاع غزة ورد من الفصائل

المصدر: دبي - العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بينما ينتظر الجميع الهدنة المرتقبة في غزة خلال ساعات، لم تتوقف الضربات الإسرائيلية على القطاع المحاصر.

ضربات إسرائيلية عنيفة ورد من الفصائل

فقد أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الليلة الماضية شهدت قصفا إسرائيليا على قطاع غزة كان الأعنف منذ بدء الهجمات الإسرائيلية في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وذكرت أن إسرائيل شنت قصفا بريا وبحريا وجويا على أحياء سكنية في عدة مناطق بقطاع غزة، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأضافت أن طائرات حربية إسرائيلية شنت غارات على منازل في النصيرات ومخيمها وسط القطاع وجباليا في الشمال، كما قصفت منزلين في دير البلح وسط قطاع غزة.

وتجددت الغارات الإسرائيلية على مناطق عدة في شمال قطاع غزة، في حين قضى وأصيب عشرات المدنيين جراء ضربات إسرائيلية جنوبي القطاع، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

كما أكد مراسل "العربية/الحدث"، أن الغارات الإسرائيلية على غزة لم تتوقف منذ الساعات الأولى من فجر الخميس، مؤكداً أن قصفاً عنيفاً طال عدة مناطق في خان يونس.

من ناحية أخرى قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن صفارات الإنذار دوت في منطقة كرم أبو سالم القريبة من القطاع.

وفي وقت لاحق ذكر الجيش أن صفارات الإنذار دوت في عسقلان ومناطق غلاف غزة.

في اليوم الـ 48 من الحرب على غزة ووسط الحديث عن هدنة مؤقتة.. تجدد الغارات الإسرائيلية على مناطق عدة في القطاع المحاصر

بالمقابل، أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد قولها اليوم الخميس، إنها استهدفت 11 آلية عسكرية إسرائيلية في عدة مناطق بقطاع غزة.

وأضافت عبر حسابها على تيليغرام، أن الاستهداف شمل مناطق الزيتون وتل الهوا والشاطئ والشيخ رضوان وجحر الديك.

هدنة وتبادل أسرى

يشار إلى أن قطاع غزة بات على موعد مع هدنة قريبة اتفقت عليها إسرائيل وحماس في وقت سابق من هذا الأسبوع، على أن يؤدي وقف إطلاق النار المتوقع لـ4 أيام، عودة 50 محتجزاً عند الحركة إلى إسرائيل مقابل 150 فلسطينياً معتقلين.

وبدأ العد التنازلي لتنفيذ الاتفاق ضمن أول هدنة في الحرب الشرسة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، والتي دخلت يومها السابع والأربعين وسط دعوات من مؤسسات أممية ومن زعماء العالم بأن تكون خطوة على طريق وقف دائم لإطلاق النار.

في حين أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الحرب في غزة مستمرة حتى تحقق إسرائيل أهدافها المتمثلة في "تدمير" حركة حماس وإعادة المحتجزين وإزالة أي تهديد يشكله القطاع، وفق كلامه.

وكانت إسرائيل قد شنت حملة عسكرية غير مسبوقة على قطاع غزة قتلت فيها أكثر من 14100 فلسطينياً معظمهم نساء وأطفال، رداً على هجوم حركة حماس المباغت في السابع من أكتوبر، والذي قتل 1200 في إسرائيل، كما احتجزت الحركة 240 شخصاً.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط