1.7 مليون شخص بلا مأوى.. شمال غزة غير صالح للسكن

المصدر: دبي - العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لم تكتمل الفرحة بإعلان بدء سريان هدنة إنسانية في قطاع غزة، صباح الجمعة، مع إعلان الجيش الإسرائيلي الشمال "منطقة حرب"، مانعاً المدنيين من العودة إليها.

لكن حال عادوا ماذا سيجدون؟

أدت الضربات الإسرائيلية العنيفة إلى تحويل معظم المناطق الشمالية في قطاع غزة إلى "منطقة غير صالحة للسكن"، وفقا لتقرير لمجلة "بوليتيكو" الأميركية.

وأفاد تحليل لبيانات القمر الصناعي "كوبرنيكوس سنتينل-1"، أجراه مركز دراسات أميركي، بأن نصف المباني في جميع أنحاء شمالي القطاع دُمرت أو تعرضت لأضرار.

وأضاف أن ما يقرب من 40 ألف مبنى تضرر في شمال القطاع.

كما شدد التقرير على أن تدمير البنية التحتية الحيوية له عواقب لسنوات مقبلة على سكان القطاع الساحلي الذي يقطنه 2.3 مليون نسمة.

في حين أكدت الأمم المتحدة أن 1.7 مليون شخص أصبحوا بلا مأوى بعد نزوحهم من شمالي القطاع نحو الجنوب، حيث تسببت العمليات العسكرية الإسرائيلية بتدمير واسع النطاق خاصة في المناطق الشمالية.

بدورها، كشفت إميلي تريب، مديرة منظمة "أير وورز"، وهي منظمة تراقب الصراعات ومقرها لندن، أن القصف الإسرائيلي أصبح أحد أكثر الحملات الجوية كثافة منذ الحرب العالمية الثانية.

وأشارت الصحيفة الأميركية إلى أن المنازل والمدارس والمستشفيات تعرضت للقصف، فيما تسببت الحرب بتوقف 27 من بين 35 مستشفى في أنحاء غزة عن العمل، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وأصبح 45% من إجمالي المنازل في جميع أنحاء القطاع مدمرا للغاية بحيث لا يمكن العيش فيها، وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.

هدنة إنسانية

يشار إلى أن الهدنة بين إسرائيل وحماس التي تم التوصل إليها، الأربعاء، بوساطة قطرية مصرية أميركية، لإطلاق سراح أسرى في قطاع غزة مقابل معتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، دخلت حيز التنفيذ، الجمعة.

وبدأت الهدنة الإنسانية في تمام الساعة السابعة من صباح الجمعة (05.00 بتوقيت غرينتش)، على أن يتم تسليم الدفعة الأولى من الأسرى المدنيين من قطاع غزة في تمام الساعة الرابعة مساء (14.00 بتوقيت غرينتش) الجمعة.

كما سيكون عدد المفرج عنهم 13، يتوزعون بين نساء وأطفال.

يذكر أن حماس شنت في السابع من أكتوبر هجوماً مباغتاً تسلل خلاله عناصرها إلى قواعد عسكرية إسرائيلية عبر السياج الفاصل، وهاجموا مستوطنات حدودية في غلاف غزة، أدى حسب إسرائيل إلى مقتل نحو 1200 شخص. كما اتخذت الحركة في الهجوم 240 رهينة، بينهم أجانب، اقتادتهم إلى داخل غزة.

فيما ترد إسرائيل منذ ذلك الحين بقصف مكثف على القطاع وعملية برية بوشرت في 27 أكتوبر، ما أسفر حتى الآن عن مقتل 14854 شخصاً، غالبيتهم مدنيون، وفق وزارة الصحة في غزة.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط