فائق أيدن.. من هو صيد تركيا الثمين الذي حيّدته شمالي العراق؟

هو المسؤول عن تجنيد عناصر لصالح حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" PKK في أوروبا

المصدر: العربية.نت، وكالات
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت تركيا، السبت، أن استخباراتها حيّدت فائق أيدن، المسؤول عن تجنيد عناصر لصالح حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" PKK في أوروبا، وذلك في عملية خاصة شمالي العراق على عمق 160 كلم.

ونقلت وكالة "الأناضول" الرسمية عن مصادر أمنية القول إن "الاستخبارات التركية راقبت عن كثب أيدن، ذا الاسم الحركي "ريناس رابيرين"، وأثبتت تورطه في أنشطة إرهابية في أوروبا".

وتصنف الحكومة التركية حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وأضافت المصادر أن "أيدن انتقل لاحقا إلى شمالي العراق، حيث مارس ضغوطات على أهالي السليمانية لدعم تنظيم "بي كي كي" والالتحاق بصفوفه".

ولفتت إلى أن "الاستخبارات التركية قررت تنفيذ عملية ضد أيدن بعدما لعب دورا حساسا في صفوف التنظيم الإرهابي".

وأضافت: "تمكنت الاستخبارات من تحييد أيدن إثر عملية خاصة على بعد 160 كلم من الحدود التركية في شمال العراق".

وشارك أيدن في أنشطة التنظيم في أوروبا، حيث عمل على تجنيد عناصر جدد لصالح "بي كي كي" PKK.

وبعد سنوات عديدة قضاها في صفوف التنظيم في أوروبا، انتقل إلى شمال العراق في 2015، وانضم للفرق المسلحة للتنظيم.

من جهة أخرى، أوضحت المصادر أن شقيق فائق، سايغن أيدن، شارك في أنشطة التنظيم بولاية أرضروم شرقي تركيا بين عامي 2014 و2018، قبل أن يتم تحييده في 2018، في حين قُتل شقيقه الآخر فرهاد أيدن، بينما كان ينشط في صفوف "واي بي جي/ بي كي كي" شمالي سوريا في الفترة بين 2013 – 2014.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط